الملك سلمان للقادة العرب: علينا إيجاد حل سياسي للأزمة السورية وإنهاء معاناة اليمن – إرم نيوز‬‎

الملك سلمان للقادة العرب: علينا إيجاد حل سياسي للأزمة السورية وإنهاء معاناة اليمن

الملك سلمان للقادة العرب: علينا إيجاد حل سياسي للأزمة السورية وإنهاء معاناة اليمن

المصدر: عهود محسن– إرم نيوز

أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وضرورة وصول المساعدات الإنسانية للمتضررين في اليمن وإنهاء معاناتهم.

وقال في كلمته التي ألقاها في الجلسة الأولى للقمة العربية، إن ”الشعب السوري يتعرض للقتل ويجب إيجاد حل سياسي للأزمة، وعلينا المحافظة على أمن واستقرار اليمن وإيجاد الحل السياسي استنادا للمبادرة الخليجية والقرارات الدولية“.

وأكد الملك سلمان، على أهمية أن ”لا تشغلنا الأحداث الجسيمة التي تمر بها منطقتنا عن تأكيدنا للعالم على القضية الفلسطينية“، ودعا الليبيين للحفاظ على أمن ليبيا والوصول إلى حل سلمي.

وشدد على أن التدخلات الخارجية في الشؤون العربية الداخلية تعتبر ”انتهاكا للقوانين والأعراف الدولية“.

لا سلام بدون حل الدولتين

وكان الملك عبد الله الثاني، عاهل الأردن، قد قال في كلمته الافتتاحية، إن ”السلام لن يتحقق في الشرق الأوسط دون إقامة دولة فلسطينية على أساس حل الدولتين“. مضيفا أن ”إسرائيل تقوض فرص السلام بالتوسع في الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة“.

وتابع، ”تستمر إسرائيل في توسيع الاستيطان وفي العمل على تقويض فرص تحقيق السلام. لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية القضية المركزية للشرق الأوسط من خلال حل الدولتين.“

وأكد الملك عبد الله الثاني، الذي تتمتع بلاده بالوصاية على الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس ”سنواصل دورنا في التصدي لأي محاولة لتغيير الوضع القائم وفي الوقوف بوجه محاولات التقسيم الزماني أو المكاني للمسجد الأقصى-الحرم القدسي الشريف.“

وأضاف، ”أنتم السند والعون للأردن في هذه المسؤولية. فلا بد لنا من العمل يداً واحدة لحماية القدس والتصدي لمحاولات فرض واقع جديد وهو ما سيكون كارثيا على مستقبل المنطقة واستقرارها“.

حضور.. وأجندة

وكانت فعاليات القمة العربية في دورتها الـ 28 قد انطلقت في وقت سابق اليوم في الأردن، بمشاركة 18 زعيما وقائدا عربيا، وسط غياب العاهل المغربي الملك محمد السادس، رغم تأكيد  مصدر حكومي أردني رفيع المستوى، أن بلاده لم تبلغ بإلغاء مشاركة ملك المغرب في قمة البحر الميت.

وتنعقد القمة، في منطقة البحر الميت جنوب غرب العاصمة عمان، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ومنسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغوريني، وشغور المقعد السوري بموجب قرار لمجلس الجامعة العربية بتعليق مشاركة سوريا في اجتماعاتها.

وبدأت أعمال القمة العربية على مستوى القادة والزعماء بتسلم الأردن رئاسة القمة من موريتانيا، بعدها مباشرة ألقى رئيس الدورة (28) للقمة العربية الملك عبد الله الثاني كلمته.

ووفق جدول القمة، يلقي بعدها ضيوف القمة كلماتهم، وتستهل بكلمة للأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، والممثل الأعلى للسياسية الخارجية والأمنية الأوروبي- نائب رئيس المفوضية الأوروبية فيدريكا موغريني، ثم رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، ثم كلمة رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي.

وتبدأ جلسة العمل الأولى العلنية عند الساعة (12) ظهرًا، بإلقاء كلمات القادة العرب حسب أولوية الطلب، وعند انتهاء الكلمات تتحول الجلسة العلنية إلى جلسة مغلقة، ثم يعتمد مشروع جدول الأعمال ومناقشته، وثم اعتماد مشاريع القرارات، وبعدها اعتماد مشروع إعلان عمان، يعقب ذلك مأدبة غداء رسمية يقيمها الملك عبدالله الثاني تكريمًا للزعماء والقادة العرب.

وتبدأ جلسة العمل الثانية عند الساعة (4.30) عصرًا، باستكمال كلمات القادة العرب، ثم تعقد الجلسة الختامية عند الساعة (6) مساءً، ثم قراءة إعلان عمّان، والإعلان عن الرسائل والبرقيات الموجهة إلى القمة، ثم كلمة رئاسة القمة العربية المقبلة (29)، لتختتم القمة بكلمة للملك عبدالله الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com