صحيفة إسرائيلية تلمح إلى طبيعة رد ”حماس“ على اغتيال مازن فقهاء – إرم نيوز‬‎

صحيفة إسرائيلية تلمح إلى طبيعة رد ”حماس“ على اغتيال مازن فقهاء

صحيفة إسرائيلية تلمح إلى طبيعة رد ”حماس“ على اغتيال مازن فقهاء

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

توقعت صحيفة إسرائيلية، اليوم الأحد، أن تلجأ حركة ”حماس“ إلى عملية خطف جنود إسرائيليين أو هجوم ”انتحاري“ انتقاماً لاغتيال مازن فقهاء أحد قادتها في غزة مساء أول أمس الجمعة.

وأشارت صحيفة ”تايمز اوف إسرائيل“ الناطقة باللغة الإنجليزية إلى أنه على الرغم من عدم إعلان إسرائيل مسؤوليتها عن مقتل فقهاء الا أن طريقة الاغتيال الاحترافية تدل على أن الاستخبارات الإسرائيلية هي وراء العملية.

وأعربت الصحيفة عن اعتقادها بأن حماس قد تؤجل الرد في الوقت الحاضر وترضى بالتهديدات الحادة التي أطلقها زعماوها بعد عملية الاغتيال، لكنها أكدت أن المنظمة لن تسكت على تلك العملية واصفة قائدها الجديد يحيى السنوار بالرجل ”الخطير“.

وقالت:“هؤلاء الذين نفذوا عملية الاغتيال محترفون للغاية إذ إنهم لم يتركوا أي دليل على هويتهم… الحقيقة أن هذه الاحترافية بما فيها استخدام كاتم للصوت هي الدليل الوحيد على أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية هي مَن نفذ عملية الاغتيال“.

واضافت :“يبدو أن حماس قررت عدم الرد بسرعة بقصف إسرائيل لأنها لا تريد حربا معها في هذا الوقت… لكن هذا لا يعني أنها لن ترد في الوقت المناسب إذ إن زعيمها الجديد يحيى النسوار معروف بأنه رجل خطير لا يمكن التنبؤ به وغير مقيد أبدا وقد يفضل الانتظار للحظة المناسبة للانقضاض على إسرائيل بالقيام بعمليات خطف أو تنفيذ عملية انتحارية كتلك التي كانت حماس تنفذها في العقد الماضي.“

وبحسب الصحيفة فإنه من المرجح أن تقوم حماس بهجوم دون أن تترك أي دليل على تورطها بهدف ”إعطاء القادة الإسرائيليين المجال السياسي لتجنب اندلاع حرب شاملة وإرسال رسالة بأن عمليات الاغتيال التي تقوم بها إسرائيل ستواجه برد مؤلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com