أخبار

معارك طاحنة للمعارضة شرقي دمشق بالتزامن مع حماة
تاريخ النشر: 22 مارس 2017 8:43 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2017 8:43 GMT

معارك طاحنة للمعارضة شرقي دمشق بالتزامن مع حماة

أوضح المرصد أن المعارضة سيطرت على العديد من المواقع في المنطقة حول "صوران" وفي قرية "معردس" إلى الجنوب منها مباشرة.

+A -A
المصدر: دمشق - إرم نيوز

تخوض فصائل المعارضة السورية، معارك طاحنة ضد مواقع للنظام في حي ”القانون“ شمال شرق العاصمة ومعارك أخرى على بعد 10 كيلو مترات من وسط دمشق.

وبحسب وسائل إعلام محلية، سيطرت قوات المعارضة على ”كراج العباسيين“ في دمشق، واستعادت السيطرة على معظم النقاط التي خسرتها في حي ”جوبر“ شرق العاصمة.

وأكدت مصادر أن قوات المعارضة باتت تسيطر على شارع ”فارس الخوري“، بعد هجوم معاكس شنته على قوات النظام ضمن المرحلة الثانية من المعركة التي بدأتها قبل يومين، وتهدف إلى وصل حي ”القابون“ المحاصر بحي ”جوبر“ في محيط العاصمة.

وأعلنت فصائل سورية معارضة أنها سيطرت، أمس الثلاثاء، على مدينة ”صوران“ وبلدة ”معردس“ وعدد من القرى في ريف حماة الشمالي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في الوقت الذي قالت مصادر عسكرية سورية، إن المعارضة سيطرت على الحي الشمالي الغربي من مدينة ”صوران“ فقط .

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن دوي انفجارات كبيرة سُمع في تلك المنطقة وإن اشتباكات ضارية تدور بين الجيش من جهة و“هيئة تحرير الشام“ وبعض الجماعات الإسلامية المتشددة من جهة أخرى.

وأوضح المرصد أن المعارضة سيطرت على العديد من المواقع في المنطقة حول ”صوران“ وفي قرية ”معردس“ إلى الجنوب منها مباشرة، بينما نفت ذلك وحدة الإعلام العسكري التابعة لحزب الله.

يشار إلى أن جماعات من المعارضة، بينها جماعات إسلامية متشددة، كانت قد تحالفت لتشكيل هيئة تحرير الشام، وقامت بشن هجوم في شمال حماة العام الماضي حققت خلاله مكاسب بالمنطقة القريبة من صوران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك