حفتر مطمئنًا أهالي العاصمة: طرابلس ستعود إلى حضن الوطن قريبًا – إرم نيوز‬‎

حفتر مطمئنًا أهالي العاصمة: طرابلس ستعود إلى حضن الوطن قريبًا

حفتر مطمئنًا أهالي العاصمة: طرابلس ستعود إلى حضن الوطن قريبًا

المصدر: جهاد ضرغام- إرم نيوز

أكد القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، في أول تعليق على المظاهرة الحاشدة التي خرجت في العاصمة الليبية طرابلس، أن العاصمة ستعود لحضن الوطن قريباً.

وقال حفتر في مداخلة هاتفية على قناة ”الحدث“  فجر السبت، “ نقول لكم وللشباب الذين خرجوا في مظاهرات تأييد الجيش والشرطة، وكلنا ثقة بالله، بأن قواتكم المسلحة لن تخذلكم، وإنها قريبة منكم ولن يطول الانتظار، حتى تعود طرابلس رمزاً للحضارة والسلام، ترفرف عليها رايات الحرية “ .

وأضاف ”لقد كشف الطغاة من قادة التنظيمات الإرهابية عن وجهم الحقيقي القبيح، وهم يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين المسالمين، ظنا منهم أن الرصاص سيخمد الثورة ضدهم، لكن أمانيهم ستتحطم على صخرة الواقع، حين يرون الشعب يواصل رفض الإرهاب“.

وشدد القائد العام للقوات المسلحة الليبية، على أن ”الجيش لهم بالمرصاد، ولن يجد الإرهابيون الظالمون، ملجأ لهم من القصاص“.

ووجه حفتر إلى قادة المليشيات، دعوة للاستجابة إلى صوت الشعب قائلا ”أمام المليشيات فرصة تاريخية، لأن الشعب والتاريخ سيطاردكم أينما كنتم، ما لم تحكموا عقولكم وتتراجعوا عن برنامجكم الإرهابي“.

وأردف ”من أجل حقن الدماء تطلب منكم القوات المسلحة مغادرة المشهد، وتسليم أسلحتكم للجيش والشرطة، أمامكم خياران؛ إما الاصطفاف نحو خيار الشعب، وإما المواجهة التي تجنبناها طويلاً، التي قد تفرضها علينا الضرورة“.

وخرج الآف من سكان طرابلس من داخل ميدان الجزائر والشهداء بوسط العاصمة الجمعة ، وهتفوا باسم الجيش والشرطة، مطالبين المسلحين والمليشيات التي وصوفها بـ“الجهوية“ ، الخروج من طرابلس .

وحمل المتظاهرون شعارات ”نعم للجيش والشرطة .. لا للمليشيات“ ، وشعار آخر “ اتركوا طرابلس آمنة مستقرة“ ، وحمل البعض شعار ”جمعة طرد المليشيات“ .

كما حملوا شعارات، “ يا الله يا الله جيش وشرطة والقضاء“ ، وأخرى “ فدينا فدينا نبو المشير يجينا“ ، في إشارة إلى القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر.

ومع اقتراب مغادرة المتظاهرين لميدان الشهداء ، أطلق مسلحون يستقلون عددا من السيارات المعتمة، النار العشوائي، في محاولة لتفريق المتظاهرين وإجبارهم على الخروج من الميدان، ما دعا البرلمان الليبي إلى إصدار بيان حمل فيه حكومة السراج مسؤولية الحفاظ على سلامة المواطنين العزل المشاركين في الاحتجاجات السلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com