بالفيديو.. القتال في سوريا يجذب ”حسناوات“ العالم ‎ 

بالفيديو.. القتال في سوريا يجذب ”حسناوات“ العالم ‎ 

المصدر: عبدو حليمة - إرم نيوز

الجنس اللطيف لم يعد لطيفاً في الحرب السورية، فقد دفعت الحرب بالفتيات إلى حمل السلاح والدخول في ساحات المعارك إلى جانب الطرف الذي تنتمي له كل فتاة قوميا أو طائفيا أو حتى عقائديا.

وإن كان دخول السوريات في الحرب إلى جانب كل من النظام أو المعارضة أو القوات الكردية وحتى داعش يمكن فهم دوافعه نوعا ما، إلا أن ظاهرة قدوم الحسناوات من أوروبا وروسيا للمشاركة في الحرب فإن هذا الأمر يحمل كثيرا من التساؤلات عن الأسباب التي دفعتهن إلى هجرة صالونات التجميل وحياة الرفاه واستبدال أدوات الروج والميكياج بالرشاشات والقنابل.

فالحسناء الدنماركية جوانا بالاني صبغت شعرها الأشقر وتجندت لصالح القوات الكردية وقتلت بحسب الروايات أكثر من 100 داعشي، الأمر الذي دفع بالتنظيم إلى تخصيص مكافأة وقدرها مليون دولار لمن يقتلها أو يلقي القبض عليها. قبل أن تعود إلى بلادها وتواجه عقوبة السجن لمشاركتها في صراع خارجي الأمر الذي يخالف القوانين الدنماركية.

أما أميرة الحديد الحسناء الروسية ماريانا نعوموفا فقد اختارت أن تكون جولتها السياحية في سوريا إلى جانب جنود بلادها العاملين في حلب، إضافة إلى مشاركتها عربات الدوشكا القتالية مع مقاتلين من حزب الله اللبناني والجيش السوري، فوق عربات تحمل صور الرئيس السوري بشار الأسد. ونشرت صورها عبر موقع فيسبوك الروسي مفتخرة بمغامرتها.

وكذلك كان لداعش ملكة جمال نمساوية شهيرة المراهقة سامرا كيزينوفيتش التي أعلنت وزارة الخارجية النمساوية عن مقتلها على أيدي عناصر التنظيم أنفسهم، وتحدثت وسائل إعلام نمساوية عن أنها حملت من 100 داعشي مارسو الجنس معها، حيث تم حصر جهادها المزعوم بجهاد النكاح، ولم تستطع بعدها الهرب.

ويعلق السوريون بكوميديا سوداء، عن السر الذي يدفع بالحسناوات للذهاب إلى جحيم بلادهم بينما هم يهربون من أزيز الرصاص، ويتساءلون : هل هناك شيء لانعرفه عن سوريا اليوم غير الحرب والقتل والدماء ليجذب كل هذا الجمال؟

https://www.youtube.com/watch?v=vFbK8ugexUA

مواد مقترحة