متوقعًا انهيار السلطة.. وزير إسرائيلي يدعو لفرض السيادة على الضفة الغربية تدريجيًا – إرم نيوز‬‎

متوقعًا انهيار السلطة.. وزير إسرائيلي يدعو لفرض السيادة على الضفة الغربية تدريجيًا

متوقعًا انهيار السلطة.. وزير إسرائيلي يدعو لفرض السيادة على الضفة الغربية تدريجيًا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

زعم وزير البيئة الإسرائيلي ذئيف إلكين، عضو المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية ”الكابينيت“، أن السلطة الفلسطينية ستنهار في المستقبل القريب، وقال إنه ”لا ينبغي التعويل عليها والبدء بإجراءات ضم الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية بشكل تدريجي“، مدعيًا أن ”حلم الفلسطينيين بدولة مستقلة يتبدد“.

ودعا الوزير، الذي ينتمي لحزب ”الليكود“، للبدء الفوري في ضم جميع مناطق الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية واستغلال حالة الإجماع الحالية في الحكومة والكنيست، في إشارة منه إلى إجماع الأحزاب اليمينية المتطرفة التي تشكل الائتلاف الحاكم بقيادة الحزب الذي ينتمي إليه.

وشارك إلكين، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر حمل عنوان ”نهاية الاحتلال“ تم تنظيمه في إحدى قاعات مركز ”واهل“ للمؤتمرات، بجامعة بار إيلان بمدينة رامات غان، قضاء تل أبيب، وألقى كلمة أشار خلالها إلى أن ”الحديث عن السيادة الإسرائيلية لا ينبغي أن يكون مرهونًا بالإدارة الأمريكية“.

وتابع أن اليمين الإسرائيلي كان يخشى في الماضي فرض السيادة الإسرائيلية بشكل جزئي، لأن هذا الأمر سيفسر على أن الدولة العبرية تخلت عن باقي مناطق الضفة الغربية، والتي سماها الوزير ”يهودا والسامرة“، مضيفًا ”أدركت دوائر يمينية مؤخرًا أن هناك ضرورة ملحة لبدء تطبيق السيادة الإسرائيلية تدريجيًا … اعتقد أن هذا هو الصواب“، على حد زعمه.

وفسر ذلك بأن تطبيق السيادة على مراحل ”يحمل مزايا عديدة“، مشيرًا إلى أنه من أجل القيام بهذه الخطوة ”يجب أن يكون هناك إجماع بالكنيست وإجماع شعبي، وهو أمر تحقق بالفعل بالنسبة لمناطق كبيرة من الضفة، لذا ”على الكنيست والشعب أن يبدآ العمل“.

وبحسب ما أوردته القناة الإسرائيلية السابعة، اليوم الثلاثاء، يقدّر الوزير إلكين أن السلطة الفلسطينية في طريقها للانهيار التام، حين ينتهي عهد رئيس السلطة محمود عباس ”أبو مازن“، ونقلت عنه لدى مشاركته في المؤتمر المشار إليه أن ”السلطة الفلسطينية تعيش في الوقت الضائع“.

ونقل موقع القناة السابعة عنه أنه ”ينبغي التفكير فيما سيحدث بعد خروج عباس من المعادلة وبعد انهيار السلطة الفلسطينية“، مدعيًا أن السلطة الفلسطينية حاليًا ”غير قادرة على الانتقال إلى عهد ما بعد عباس، وبسبب القوى المختلفة هناك، سوف تنهار السلطة آجلًا أم عاجلًا“، على حد قوله.

وأردف وزير البيئة الإسرائيلي قائلًا  إن ”حلم الدولة الفلسطينية المستقلة يتبدد، وإن إسرائيل ستجد نفسها مضطرة لاتخاذ قرار بشأن كيفية إدارة كل مناطق يهودا والسامرة من الناحية القانونية والسياسية، لأن الفلسطينيين ومنظمة التحرير الفلسطينية لن يذهبوا إلى مكان آخر“.

وكانت جامعة بار إيلان قد نشرت إعلانًا حول عزمها تنظيم مؤتمر أطلق عليه ”نهاية الاحتلال وفرض السيادة على يهودا والسامرة“ بدأت فعالياته، اليوم الثلاثاء، بمشاركة العديد من  الخبراء والأكاديميين الإسرائيليين.

وورد في الإعلان المشار إليه أنه ”في ضوء انهيار حل الدولتين، والاضطرابات في العالم العربي وفي أوروبا، وتغيير الإدارة الأمريكية ومرور 50 عامًا على تحرير قلب الوطن، آن الأوان لإنهاء حالة الغموض والبدء في امتلاك زمام المبادرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com