روسيا تأمل أن يوفد ترامب خبيراً لحضور محادثات سوريا‎‎

روسيا تأمل أن يوفد ترامب خبيراً لحضور محادثات سوريا‎‎

المصدر: موسكو - إرم نيوز

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، إن روسيا تأمل أن توفد إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب خبيرا في شؤون الشرق الأوسط إلى المحادثات بشأن الصراع في سوريا التي تستضيفها أستانة عاصمة كازاخستان في وقت لاحق هذا الشهر.

وأكد لافروف استعداد روسيا للحوار البناء مع الولايات المتحدة، مؤكدا ان حل الكثير من قضايا العالم يتوقف على مدى تحسن علاقات بلدان مجموعة شنغهاي مع البلدان الغربية المحورية ومع الإدارة الأمريكية الجديدة، معربا عن أمله في أن يتخلى الشركاء الغربيون عن مواقفهم الأحادية الجانب تجاه قضايا السياسة الدولية.

 وأعاد لافروف إلى الأذهان الكثير من تصريحات الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب التي أدلى بها حملته الانتخابية الرئاسية، وخاصة منها ما يتعلق بضرورة التعاون المشترك لمكافحة ”داعش“، وهو ماصرح بوتين بشأنه في وقت سابق قائلا ”إن روسيا على استعداد لقطع الشوط الذي يخصها على هذا الطريق، والتحول إلى الحوار البناء مع واشنطن حول تحديات الارهاب وكل أخطار العصر.

وخلال حديثه أمام المشاركين في اجتماع المشاورات السياسية لمجموعة بلدان منظمة شنغهاي، أعرب  لافروف عن تفاؤله إزاء ما وصفه بـ“التقدم الايجابي“ في مواقف الأطراف التي ينتظر أن تشارك في مشاورات أستانة.

وقال لافروف إن أطرافا عدة أبدت مواقفها حول أنه لا بديل عن الطرق الدبلوماسية والسياسية لحل الأزمة في سوريا عبر الحوار الشامل على أساس قرار مجلس الأمن.

وأضاف الوزير الروسي ”أن اللقاء المرتقب في أستانة في 23 يناير الجاري بين ممثلي المعارضة المسلحة والحكومة السورية سيشكل إسهاما كبيرا في صياغة معايير التسوية السياسية الشاملة التي سوف يتواصل النقاش بشأنها على نطاق واسع في جنيف في الثامن من فبراير القادم“.

غير أن لافروف أعرب في نفس الوقت عن قلقه تجاه تصاعد موجات العنف التي تعصف بالعديد من مناطق العالم، مشيرا إلى حادث اغتيال السفير الروسي في انقرة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com