احتفالات باهتة في الذكرى السادسة للثورة التونسية ومطالب بمزيد من التنمية

احتفالات باهتة في الذكرى السادسة للثورة التونسية ومطالب بمزيد من التنمية

المصدر: المختار محمد يحيى – إرم نيوز

احتفل التونسيون، اليوم السبت، بالذكرى السادسة  للثورة، التي أطاحت نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، حيث جابت المسيرات عددًا من الشوارع في العاصمة التونسية.

وحسب مراقبين في تونس، فإن الاحتفالات بذكرى الثورة التونسية التي أوقد لهيبها انتحار بائع الخضروات محمد البوعزيزي،  كانت باهتة شيئا ما، مشيرين إلى أنها حملت غضبا من عدم تحقق أهداف الثورة بالشكل الذي كانت تريده طبقة كبيرة من الشعب.

وبالتزامن مع الاحتفالات المخلدة لذكرى الثورة، انطلقت احتجاجات غاضبة في ولاية سيدي بوزيد، حيث انطلقت الشرارة الأولى للثورة قبل ستة أعوام، طالب خلالها المتظاهرون بالتشغيل ورددوا شعارات منددة بغياب التنمية عن ولايتهم، على حد تعبيرهم.

وانتشرت تعزيزات أمنية في شارع الحبيب بورقية وسط العاصمة تونس، وأخضعت الراغبين في الاحتفال للتفتيش في ظل وجود بعض المخاوف من حدوث هجمات إرهابية قد تعكر صفو الذكرى.

وكان رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، قد قال قبل ساعات من حلول الذكرى، ”إن الحكومات المتعاقبة في تونس منذ 2011 فشلت في تحقيق التنمية الاقتصادية التي طالب بها الشعب خلال الثورة“.

وأضاف الشاهد في تصريح للتلفزيون الرسمي: ”إذا أردنا أن تصبح هذه الديمقراطية صلبة وقوية، يجب أن تتحقق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية للثورة وهي الكرامة والتشغيل“.

وأشار إلى أن الحكومة التونسية حتى الآن لم تنجح بحيث ”زادت البطالة والفوارق الاجتماعية زادت والمناطق المهمشة دائمًا مهمشة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com