أخبار

الحزب الحاكم في موريتانيا يردُّ على المغربي حميد شباط ويطالبه بالاعتذار
تاريخ النشر: 25 ديسمبر 2016 16:40 GMT
تاريخ التحديث: 25 ديسمبر 2016 16:40 GMT

الحزب الحاكم في موريتانيا يردُّ على المغربي حميد شباط ويطالبه بالاعتذار

حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" يعتبر أن تصريحات حميد شباط تنمُّ عن إفلاس سياسي وغياب للرؤية الإستراتيجية تعاني منه نخب مغربية.

+A -A
المصدر: نواكشوط - إرم نيوز

شنَّ حزب ”الاتحاد من أجل الجمهورية“ الحاكم في موريتانيا، هجومًا حادًا على رئيس حزب ”الاستقلال“ المغربي حميد شباط، على خلفية تصريحات للأخير زعم فيها أن موريتانيا ”تابعة للمغرب“.

وقال حزب ”الاتحاد من أجل الجمهورية“، في بيان:“إن حديث حميد شباط ينم عن إفلاس سياسي وغياب للرؤية الإستراتيجية تعاني منه نخب مغربية وضعت المغرب في عزلة وحالة توتر مع كل جيرانه، ولذلك لفظها الشعب المغربي في كل استحقاق رغم قوة السلطة ونفوذ المال السياسي“، على حد تعبيره.

وأضاف البيان:“إن التطاول على سيادتنا واستقلالنا لن يكون أحسن الطرق للتعاطي مع القضايا والملفات الساخنة، ولن يدفع بالنزاع في الصحراء الغربية إلى الحل“، مشددًا على أن ”إحياء الأساليب الاستفزازية والأطماع المدفونة في مخاطبة الند للند ليست أحسن طريق لخدمة التطلعات المشتركة بين شعوب وبلدان المنطقة“.

ودعا ”كل القيادات الاستقلالية والنخب المغربية إلى تقديم الاعتذار للشعب الموريتاني؛ والذي يحتفظ لنفسه بحق الردّ المناسب“.

وكان سعيد شباط قال أمس السبت:“إن أراضي موريتانيا مغربية، وإن حدود المغرب تمتد من سبتة ومليلية إلى وادي السنغال“، على حدّ زعمه.

وتمرُّ العلاقات الدبلوماسية بين موريتانيا والمغرب بأزمة ”صامتة“ منذ سنوات، على خلفية الموقف من قضية الصحراء الغربية؛ حيث يتهم المغرب موريتانيا بـ“خرق مبدأ الحياد بينما ترفض موريتانيا هذه الاتهامات وتقول إن موقفها ثابت من النزاع“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك