وزير خارجية لبنان في حكومة تصريف الأعمال عبد الله بوحبيب مستقبلاً علي باقري كني في بيروت
وزير خارجية لبنان في حكومة تصريف الأعمال عبد الله بوحبيب مستقبلاً علي باقري كني في بيروتأ ف ب

وزير خارجية إيران بالوكالة في أول جولة تقوده إلى لبنان وسوريا

وصل القائم بأعمال وزارة الخارجية الإيرانية علي باقري كني، اليوم الاثنين، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، وكان في استقباله نظيره اللبناني في حكومة تصريف الأعمال عبد الله بو حبيب، على أن ينتقل بعدها إلى دمشق.

وهذه أول زيارة خارجية لـ"باقري كني" منذ تسلمه منصب قائم بأعمال وزارة الخارجية الإيرانية في 19 من أيار/ مايو الماضي، إثر وفاة وزير الخارجية السابق حسين أمير عبداللهيان مع عدد من المسؤولين بينهم الرئيس إبراهيم رئيسي جراء تحطم مروحية كانت تقلهم شمال غرب إيران.

أخبار ذات صلة
وثائق سرية: إيران تدرب "حزب الله" على المسيرات قرب قُم

وباقري كني كان يتولى منصب نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية وكبير المفاوضين في الملف النووي في أثناء وجود عبداللهيان، لكن رئيس الحكومة المؤقتة محمد مخبر دزفولي عينه في منصب وزير الخارجية بالوكالة.

وقال بيان مقتضب لوزارة الخارجية الإيرانية إن "باقري سيبحث مع المسؤولين اللبنانيين العلاقات الثنائية والتطورات الفلسطينية الأخيرة"، مشيرة إلى أنه "سيلتقي عددًا من قادة الفصائل الفلسطينية في بيروت".

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية، إن باقري كني سيتوجه إلى العاصمة السورية دمشق بعد انتهاء زيارته إلى بيروت.

أسباب الزيارة

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة "إيران" الحكومية عن باقري كني قوله، إن زيارته إلى بيروت وسوريا تأتي في إطار التشاور من أجل "التضافر الجدي لمواجهة فعالة ضد الجريمة الصهيونية"، بحسب تعبيره.

وأضاف كني "خلال الأشهر الثمانية الماضية، وكان جهدنا السياسي المركز هو إنهاء جريمة الصهاينة والإبادة الجماعية التي يرتكبونها في غزة"، مضيفًا "في هذا السياق فإن الجهود التي بذلها كل من الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبداللهيان كانت مبنية على أننا نستطيع مساعدة أهل غزة ووقف هذه الجرائم فوراً".

وأوضح "سأقوم برحلة إلى دول المنطقة هذا الأسبوع حتى نتمكن من لعب دورنا الرئيسي إلى جانب جهود دول المنطقة والجهات الفاعلة الأخرى، إن جهدنا الجاد، مثل تيار المقاومة، هو إعادة الاستقرار والسلام إلى المنطقة، والاستقرار والسلام يكون برفض الاحتلال والعدوان الصهيوني".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com