تونس تنفي شروع نظام الأسد في إعدام 100 من مواطنيها متّهمين بالإرهاب

تونس تنفي شروع نظام الأسد في إعدام 100 من مواطنيها متّهمين بالإرهاب

المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

أكدت الخارجية التونسية، اليوم الثلاثاء، أنّه لا صحّة لشروع السلطات الرسمية السورية في إعدام 100 سجين تونسي متّهمين بالإرهاب في سوريا.

ونفت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، اليوم، في بيان اطلعت عليه ”إرم نيوز“، خبرًا تنقالته بعض وسائل الإعلام، يفيد باتخاذ قرار من طرف السلطات السورية، ببدء إعدام 100 سجين تونسي في سوريا، متّهمين بالإرهاب.

وقال المتحدث باسم الخارجية التونسية فيصل ضو اليوم الثلاثاء، ”إنّ عدد المساجين التونسيين الذين صدرت في حقهم أحكام قضائية وصل بعضها إلى الإعدام، لا يتجاوز ـ47 سجينًا.“، مؤكدًا عدم توفّر معطيات دقيقة حول عدد التونسيين المقاتلين في سوريا، أو المساجين الذين لم يبتّ القضاء في شأنهم بعد.

وأشار ضو، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إلى أنّ ”الخارجية التونسية في اتصال مستمرّ من خلال قنصليتها في دمشق لمتابعة أوضاع التونسيين هناك“.

وكانت وسائل إعلام محلية، أفادت صباح اليوم، بأنّ السلطات السورية، ”تشرع اليوم في تنفيذ أحكام بالإعدام في حقّ أكثر من 100 تونسي من ضمن  300 تمّ إيقافهم سنة 2014، وهم متورّطون في قتل المدنيين السوريين وتنفيذ عديد التفجيرات التي استهدفت قوات الجيش السوري“.

وتتضارب الإحصائيات بخصوص أعداد التونسيين المنتمين إلى صفوف التنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق وليبيا، ولكن تصريحات المسؤولين تؤكد أنها بين 3000 و 5000 تونسي.

وكشف وليد الوقيني، المكلّف بالإعلام في وزارة الداخلية، في كانون الأول 2015، أنّ عدد المقاتلين التونسيين الذين سافروا إلى سوريا للانضمام إلى الجماعات الإرهابية بلغ 3000 تونسي، منهم 600 عادوا إلى تونس، بينما قتل 800 آخرين، ولم يبق من المقاتلين التونسيين الأحياء في سوريا أكثر من 1600 عنصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com