تونس.. اتفاق مرتقب لإلغاء الإضراب العام في القطاع العمومي – إرم نيوز‬‎

تونس.. اتفاق مرتقب لإلغاء الإضراب العام في القطاع العمومي

تونس.. اتفاق مرتقب لإلغاء الإضراب العام في القطاع العمومي

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

تؤشر بعض التصريحات لمسؤولين في اتحاد الشغل التونسي، على إمكانية إلغاء الإضراب العام في القطاع العمومي، المزمع تنفيذه في الـ 18 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وكشف الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل حفيظ حفيظ، مساء الاثنين، عن ”وجود تقارب مع حكومة يوسف الشاهد حول تأجيل الزيادات في الأجور“.

وقال حفيظ في تصريح لوكالة ”تونس أفريقيا“ للأنباء، إن ”الوفد الحكومي قدم للاتحاد مقترحات جديدة تقضي بصرف نصف الزيادة في الأجور لسنة 2017 للعاملين في قطاع الوظيفة العمومية بداية من يناير/ كانون الثاني 2017، وتأجيل صرف النصف الباقي منها إلى سنة 2018“.

وأكد حفيظ أن ”الهيئة الإدارية للاتحاد ستنظر في هذا المقترح خلال اجتماع مرتقب، اليوم الثلاثاء“، مشيرًا إلى ”وجود تقارب في وجهات النظر بين الطرفين“.

وينتظر أن تجتمع الهيئة الإدارية صباح اليوم الثلاثاء، للنظر في المقترح الجديد للحكومة، ووفق مراقبين للشأن الداخلي التونسي؛ فإن اتحاد الشغل سيعلن عن إلغاء الإضراب العام الذي يجري الإعداد له منذ أيام في إطار الضغط على الحكومة.

وبعد لقاء أول قبل يومين، التقى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بالأمين العام لاتحاد الشغل حسين العباسي، في إطار ذكرى اغتيال النقابي فرحات حشاد من طرف الألوية الحمراء الفرنسية، في الـ 15 من ديسمبر/ كانون الأول 1952، إذ تناولا مسألة الإضراب العام وتأجيل الزيادات في أجور الموظفين في القطاع العمومي.

من ناحيته، أكد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، أن الجلسة التي جمعت وفدا عن المركزية النقابية بوفد حكومي مساء أمس بقصر الحكومة بالقصبة، تندرج في ”إطار وضع ترتيبات لاتفاق نهائي“.

وأشار الوزير إلى ”وجود تقارب في وجهات النظر“، معربًا عن أمله في الوصول إلى اتفاق بين الطرفين الحكومي والنقابي لما فيه مصلحة تونس.

من جانبه، أشار رئيس الوفد المفاوض الممثل لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي، إلى أنّ ”قرار الإضراب العام في قطاع الوظيفة العمومية، لا يزال قائمًا“، معتبرًا أن ”كل ما يتم تداوله حول التوصل إلى اتفاق هو مجرد تكهنات“.

وأظهر آخر استطلاع للرأي لمعهد ”أمرود كونسلتينغ“ في الفترة ما بين الـ 23 والـ29 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، بشأن الوضع العام في البلاد، نشرته صحيفة ”الصباح“، أن 51.5% من المستجوبين لا يساندون الإضراب العام في الوظيفة العمومية، بينما أيد القرار 32% منهم.

وكان اتحاد الشغل قرر الدخول في إضراب عام للقطاع الحكومي، رفضًا لقرار الحكومة بتأجيل الزيادات في الأجور المتفق عليها مع حكومة الحبيب الصيد خلال العام 2015.

ومن غير المستبعد بعد الاتفاق بين الحكومة واتحاد الشغل حول إلغاء الإضراب، أن يتمّ التخلي عن الإضرابات المعلنة من طرف المدرسين والمحامين والصيادلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com