مصادر لـ إرم: إيران تتدخل بعد خلافات بين قيادات حزب الدعوة العراقي

مصادر لـ إرم: إيران تتدخل بعد خلافات بين قيادات حزب الدعوة العراقي

المصدر: بغداد- إرم نيوز

كشفت مصادر عراقية مقربة من حزب الدعوة الإسلامية في العراق، اليوم الإثنين، أن إيران دخلت على خط الوساطة لمنع حدوث انشقاق داخل الحزب، بعد وفاة زعيمه  في العاصمة طهران هاشم الموسوي المعروف بـ ”أبو عقيل“، إثر صراع مع مرض السرطان.

وقالت المصادر، التي تحدثت لمراسل  ”إرم نيوز“، إن ”وفداً من قيادة حزب الدعوة الإسلامية/ تنظيم العراق، وصل إلى طهران أمس الأحد بقيادة النائب السابق لرئيس الجمهورية العراقية خضير الخزاعي، والقيادي في الحزب النائب خالد الأسدي لمنع حدوث انشقاق في صفوف الحزب“.

وأوضحت المصادر، أن ”خلافات وقعت بين خضير الخزاعي والنائب خالد الأسدي بشأن قيادة حزب الدعوة/ تنظيم العراق بعد رحيل زعيمه هاشم الموسوي أمس في طهران“، مشيرة إلى أن ”الخزاعي والأسدي التقيا أمس رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني من أجل منع حدوث انشقاق داخل الحزب“.

ويؤمن حزب الدعوة الإسلامية/ تنظيم العراق، بمبدأ ولاية الفقيه وهو الشعار الذي ترفعه الأحزاب الموالية للنظام الإيراني.

وتعرض حزب الدعوة أحد الأحزاب الشيعية الرئيسية في العراق، منذ تأسيسه 1957 إلى أربعة انشقاقات قبل سقوط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، فيما كان آخرها العام 2011 حيث انشق رئيس الأمن الوطني عبد الكريم العنزي عن حزب الدعوة/ تنظيم العراق، وأسس تنظيماً أطلق عليه ”حزب الدعوة الإسلامية/ تنظيم الداخل“.

ويعد خضير الخزاعي، الذي تقلد مناصب عدة في العراق بعد العام 2003 أحد المرشحين لتولي قيادة حزب الدعوة الإسلامية تنظيم العراق خلفاً للراحل هاشم الموسوي.

وخضير الخزاعي، هو من أهالي محافظة ميسان جنوب العراق وحاصل على الجنسية الكندية وهو أحد قادة التحالف الشيعي في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com