جندي إسرائيلي في غزة
جندي إسرائيلي في غزةرويترز

التايمز: رفح قد تكون "الفخ الأكبر" لإسرائيل

ترى صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، أن الهجوم الإسرائيلي الشامل على مدينة رفح في غزة، قد يكون "الفخ الأكبر"، ويضعف أمن إسرائيل على المدى البعيد، كما أنه لن يحقق "النصر المطلق" الذي وعد به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وترى الصحيفة أن حركة حماس رغم تمتعها بخصائص الجيش، إلا أنها تظل مجموعة "متمردة"، وستظهر مرة أُخرى بعد فترة قصيرة من الزمن مجهزة بأكبر عدد من المجندين من أي وقت مضى، في حال تم هزيمتها.

ويؤكد التقرير أن "التمرد" يستمد قوته من فكرة متأصلة في السكان، ولذلك يصعب تحقيق النصر المطلق على المتمردين، ويمكن التغلب عليه من خلال سياسات حكيمة ترافق استعمال القوة ضدهم.

أخبار ذات صلة
ناجون من "عملية رفح" يروون تفاصيل ليلة الرعب (صور)

وتشير الصحيفة إلى أن ما تفعله إسرائيل حاليًا هو "عكس هذه السياسات".

ولفتت إلى أن الهجوم على رفح قد يكون "الفخ الأكبر" بالنسبة لإسرائيل، بعد حرب دامت قرابة 4 شهور، حيث سيشكل الهجوم نقطة تحول.

ودعا التقرير إسرائيل إلى التعلم من تجربة لبنان بعد غزوها عام 1982، بهدف تدمير ميليشيا حزب الله، لكنها انسحبت في عام 2002، تاركةً وراءها عدوها الذي أصبح حالياً يشكل تهديدًا أكثر من أي وقت مضى.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com