محتجون إسرائيليون ضد نتنياهو
محتجون إسرائيليون ضد نتنياهورويترز

محللون: نتنياهو يعرقل صفقة تبادل الأسرى لأهداف سياسية خاصة

أكد محللون سياسيون، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتعمد عرقلة أي صفقة لتبادل الأسرى مع حركة حماس، مشيرين إلى أن نتنياهو يسعى لتحقيق أهدافه السياسية الخاصة، التي تتعارض مع أي اتفاق لوقف إطلاق النار.

وفي تقرير لها، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن نتنياهو يعرقل أي صفقة لتبادل الأسرى مع الفلسطينيين، حتى قبل أن تنضج، مبينة أن العرض الوحيد الذي يدور الحديث عنه حالياً للتبادل يتمثل في صفقة شاملة لإعادة الأسرى جميعاً.

نتنياهو متخوف من خسارته لمستقبله السياسي
طلال عوكل، محلل سياسي

وقال المحلل السياسي، طلال عوكل، إن "نتنياهو يعرقل منذ أشهر إمكانية التوصل لاتفاق تهدئة وصفقة تبادل أسرى مع حماس بوساطة دولية وإقليمية"، لافتاً إلى أن نتنياهو يتعمد إطالة أمد الحرب والحيلولة دون وقفها.

وأوضح عوكل، لـ"إرم نيوز"، أن "ذلك يعود إلى مخاوف نتنياهو من خسارته لمستقبله السياسي، خاصة أنه سيتعرض للمساءلة على التقصير السياسي والأمني الذي تسبب بأحداث السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضاف: "اليوم الذي يلي الحرب على غزة ما زال يثير قلق الائتلاف الحكومي في إسرائيل، وهناك مخاوف من صعود الوزير في مجلس الحرب بيني غانتس سياسياً على حساب قادة اليمين الإسرائيلي"، مشدداً على أن ذلك أكثر ما يثير قلق نتنياهو.

وبين أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يحقق أيا من أهدافه، ولم يضمن مستقبله السياسي، وهو الأمر الذي يمثل هدفاً استراتيجياً له؛ ما يدفعه لعرقلة أي اتفاق من خلال رفض التفاصيل، أو تقويض صلاحيات الوفود المفاوضة".

وتابع أن "نتنياهو يرغب في استمرار الحرب في غزة لعدة أشهر، كما أنه لا يعطي صفقة التبادل أي أولوية"، مشيراً إلى أن ذلك سيؤدي إلى انهيار مجلس الحرب الإسرائيلي، لكنه لن يدفع نحو انهيار ائتلاف نتنياهو.

وزاد: "بتقديري، الحل الوحيد الذي يمكن أن يقبل به نتنياهو يتمثل في هدنة مؤقتة، يمكن من خلالها إعادة عدد من الأسرى والرهائن في غزة، وهو ما يرفع أسهمه السياسية أمام الجمهور الإسرائيلي، لكن دون وقف الحرب".

الانتخابات الجديدة غير مضمونة بالنسبة لحزب الليكود وائتلافه الحكومي
علي الجرباوي، محلل سياسي

ويرى المحلل السياسي، علي الجرباوي، أن "إطالة أمد الحرب تأتي في إطار سعي نتنياهو لتحقيق العديد من الأهداف السياسية، أبرزها استمرار ائتلافه الحكومي وإرضاء شركائه اليمينيين، إضافة لبقائه في منصب رئيس الوزراء".

وقال الجرباوي، لـ"إرم نيوز"، إن "نتنياهو يخشى في حال موافقته على أي اتفاق لتبادل الأسرى انسحاب الوزراء اليمينيين من حكومته، وهو ما سيؤدي لانهيار ائتلافه الحكومي، والذهاب بإسرائيل نحو انتخابات جديدة للكنيست".

وأضاف: "الانتخابات الجديدة غير مضمونة بالنسبة لحزب الليكود وائتلافه الحكومي، خاصة أن ذلك سيعزز فرص أطراف أخرى للصعود بالكنيست، كما أنها ستكون محسومة لصالح غانتس، الذي يعتبر ألد خصم سياسي لنتنياهو".

وأشار إلى أن "نتنياهو يعول كثيراً على إمكانية عودة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عقب الانتخابات الرئاسية المقبلة، وهو ما سيمكنه من الحصول على الدعم المطلق من الولايات المتحدة لجميع المخططات المتعلقة بقطاع غزة".

أخبار ذات صلة
تجنباً لضم بن غفير وسموتريتش.. نتنياهو يستعد لسيناريو حل مجلس الحرب

ووفق المحلل السياسي، فإن "نتنياهو نجح في تأجيل جميع المساعي المتعلقة بمحاكمته بتهم الفساد الموجهة إليه منذ سنوات"، مبيناً أن وقف الحرب في الوقت الحالي سيؤدي إلى تعجيل محاكمة نتنياهو، والمطالبات المتعلقة باستقالته من رئاسة الوزراء.

وأكد الجرباوي أن نتنياهو "لن يقبل بوقف الحرب وإتمام صفقة تبادل أسرى إلا في حال ضمانه مستقبله السياسي، وبقاء ائتلافه الحكومي"، مشيراً إلى أن غزة أمام أشهر من الحرب قبل التوصل لأي اتفاق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com