واشنطن تطالب بتسليم مقرات الدولة لحكومة الوفاق الليبية

واشنطن تطالب بتسليم مقرات الدولة لحكومة الوفاق الليبية

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية ، بتسليم جميع مقار الدولة والهيئات الحكومية في العاصمة طرابلس، إلى حكومة الوفاق الوطني الليبية .

ونقلت السفارة الأمريكية بطرابلس على موقعها الرسمي على الانترنت اليوم الاثنين، تصريحاً لمارك تونر نائب المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، الذي أعرب عن قلق بلاده بشأن تقارير أعمال العنف في طرابلس، واستخدام القوة للسيطرة على مقرّ مجلس الدولة .

وشدد تونر على أهمية أن تعاد المباني الحكومية في طرابلس لسيطرة حكومة الوفاق الوطني، مطالبًا جميع الأطراف التحلّي بضبط النفس.

وجدد نائب المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية، دعم واشنطن  لحكومة الوفاق الوطني والاتفاق السياسي الليبي، داعيًا جميع الأطراف إلى العمل معًا لبناء ليبيا آمنة ومزدهرة وحرّة.

وكانت مجموعة مسلحة اقتحمت مقر المجلس الأعلى للدولة في طرابلس يوم الجمعة الماضي، وسهلت دخول خليفة الغويل رئيس حكومة طرابلس غير المعترف بها ونائب رئيس المؤتمر الوطني المنتهية ولايته عوض عبد الصادق اللذين أعلنا سيطرتهما على المقر، وعزمهما طرد المجلس الأعلى وملاحقة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قضائيًا، كونهما لم يتحصلا على شرعية تمكنهما من أداء مهامها رسميًا .

وتصاعدت حدة الواقعة ، حيث أصدر مكتب النائب العام في ليبيا اليوم، أمرًا بالقبض على رئيس حكومة طرابلس خليفة الغويل وعدد من المسؤولين ، المتورطين بقضية اقتحام مقر المجلس الأعلى للدولة “القصور الرئاسية”، مطالبًا إخلاء المقر فورًا.