العبادي يستنجد بواشنطن لإخراج القوات التركية من العراق

العبادي يستنجد بواشنطن لإخراج القوات التركية من العراق

كشفت مصادر مقربة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن نيته زيارة العاصمة الأمريكية واشنطن، وذلك بهدف إجبار تركيا على سحب قواتها العسكرية من شمال العراق.

وقالت المصادر إن “العبادي لجأ إلى واشنطن بعد فشل كل الوسائل التي لجأت إليها بغداد في ردع الأتراك، ومحاولة إخراج قواتهم من قاعدة بعشيقة شمال العراق”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد طلب من تركيا سحب قواتها من قاعدة بعشيقة شمال العراق، في الوقت الذي رفض فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان طلب العبادي.

وقال أردوغان في تصريحات إعلامية معلقًا على طلب العبادي إن “القوات المسلحة التركية والجمهورية التركية ليست دولة تأتي وتغادر وقت تشاء”، في الوقت الذي اندلع فيه بين الطرفين سجال عنيف من الردود التي اعتبرت أنها تخطّت الأعراف الدبلوماسية بين الدول.

ويبلغ عدد الجنود الأتراك في قاعدة بعشيقة نحو 700 جندي.

وأوضحت المصادر أن “مباحثات العبادي في واشنطن ستكون مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، للضغط على واشنطن بشأن استفزازات أنقرة وتصعيدها الأخير مع بغداد”.

وأشارت المصادر إلى أن “العبادي سيستخدم في ضغطه على الإدارة الأمريكية ورقة الإطار الاستراتيجي الذي وقعته بغداد مع واشنطن إثر خروج القوات الأمريكية من المدن العراقية”.

و لم يتضح ما إذا كان جدول زيارة العبادي سيتضمن لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما أم لا.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد طلب من الرئيس التركي أن يُخرج قواته من قاعدة بعشيقة بكرامته، مهددًا بطردها من العراق.