متمردو ”فارك“ يعودون لمعاقلهم بعد رفض الشعب للسلام

متمردو ”فارك“ يعودون لمعاقلهم بعد رفض الشعب للسلام

المصدر: سان فيسنتي ديل كاجوان - إرم نيوز

عاد متمردو ”فارك“ إلى مناطق نفوذهم في وسط البلاد، بطائرات وحافلات وفرتها لجنة الصليب الأحمر الدولي، بعد أن رفض الشعب الكولومبي اتفاقية السلام مع متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية ”فارك“ عبر استفتاء على اتفاق السلام.

وذكر راديو ”كاراكول“ المحلي، اليوم الخميس، أن المتمردين الذين يمارسون منذ عقود حرب العصابات ضد قوات الجيش الكولومبي غادروا بلدة ”ديامانتي“ في ولاية ”كاكويتا“ حيث احتشدوا في مؤتمر جامع لهم مؤخرا للتبرؤ خلاله من القتال المسلح.

وبعد أن أسفر الاستفتاء الشعبي الأسبوع الماضي عن رفض الاتفاقية مع المتمردين تم تجميد العملية السلمية مؤقتاً، ويبدو أن طلب انسحاب المتمردين جاء من قيادتهم في هافانا، فيما تستمر الهدنة السارية إلى نهاية الشهر الجاري على الأقل.

وأكدت الحكومة ومقاتلو القوات المسلحة الثورية الكولومبية ضرورة التمسك بالمباحثات السلمية والبحث عن حل للصراع.

وعقد وزراء الحكومة الكولومبية وزعماء المعارضة مناقشات، يوم الخميس، بشأن كيفية إنقاذ اتفاق السلام في البلاد مع جماعة القوات المسلحة الثورية ”فارك“ المتمردة، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام.

وتأتي المحادثات كمحاولة لوضع كولومبيا مرة أخرى على مسار السلام مع ”فارك“ بعد مفاجأة نتيجة الاستفتاء الوطني الأحد الماضي، التي جعلت تنفيذ اتفاق السلام الموقع في 26 أيلول/سبتمبر الماضي في قرطاجنة، محل شكوك.

وتأمل الحكومة التوصل إلى حلول وسط بشأن التعديلات المقترحة التي ترضي المعارضين، ولكن على أن تظل مقبولة من قبل فارك، التي تشن حربا ضد الدولة منذ أكثر من 50 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com