إيطاليا تطرد إمامين بسبب ”أنشطتهما المتطرفة“

إيطاليا تطرد إمامين بسبب ”أنشطتهما المتطرفة“

المصدر: روما- إرم نيوز

أعلنت الحكومة الإيطالية، طرد إمامين مسلمين، بعد ظهر السبت، لأسباب تتعلق بـ ”أنشطة متطرفة“، مما يرفع عدد الأئمة المطرودين منذ عام 2015 إلى 11.

وقال وزير الداخلية الإيطالي، أنجلينو ألفانو، للتلفزيون الحكومي، إنه ”تم طرد اثنين من الأئمة، الأول تونسي والثاني مغربي، بعد ظهر السبت، لارتباطهما بأنشطة متطرفة“، على حد تعبيره.

وأضاف: ”تم ترحيل الأول ويبلغ من العمر39 عاماً إلى تونس، والثاني ويبلغ 42 عاماً إلى مدينة الدار البيضاء“.

ووفق الوزير فإن ”المغربي الذي كان يعيش في مدينة نوفارا، شمال غرب البلاد، منذ 2014، قد مارس أنشطة وشعائر دينية متطرفة ومغلقة إزاء الثقافة الغربية، حيث أجبر زوجته على ارتداء النقاب، كما لعب دوراً نشيطاً في حث بعض المواطنين المغاربة المقيمين في مراكز اللجوء على التطرف“.

وتابع: ”أما الإمام التونسي، فقد وصل إلى إيطاليا عام 2015، وكان يعيش في (مدينة) نوفارا أيضاً، حيث ألقى خطباً بالغة التطرف ومعادية للغرب، كما شارك في أنشطة التبشير الديني المتطرف“.

وبذلك يرتفع عدد الأئمة المطرودين من إيطاليا منذ يناير/كانون الثاني 2015، إلى 11، وإلى 30 منذ 2002.

تجدر الإشارة، أن الوزير ألفانو، أعلن في بدايات أغسطس/آب الماضي، عن تشكيل وحدة أمنية جديدة لمراقبة تدفق الأموال من البلدان الإسلامية إلى المساجد والمصليات في البلاد.

وحسب معطيات رسمية، يصل عدد المسلمين في إيطاليا، إلى مليون و613 ألف نسمة، يحمل 150 ألفاً منهم الجنسية الإيطالية، فيما يتمتع الباقون بإقامات قانونية، بينما يقدر عدد الأئمة بنحو 1000 في أنحاء البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة