داعش و بوكو حرام ”أفظع المنتهكين“ للحريات الدينية في 2015 – إرم نيوز‬‎

داعش و بوكو حرام ”أفظع المنتهكين“ للحريات الدينية في 2015

داعش و بوكو حرام ”أفظع المنتهكين“ للحريات الدينية في 2015

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

خلص تقرير صدر الأربعاء عن الخارجية الأمريكية بخصوص الحريات الدينية لعام 2015، إلى أن الجماعات المسلحة غير المرتبطة بدولة، مثل: تنظيم ”داعش“ وجماعة ”بوكو حرام“ ”تمثل أكبر التهديدات“ التي تواجه الحريات الدينية حول العالم.

وأفاد التقرير السنوي، الذي تقدمه الوزارة إلى الكونغرس الأمريكي، بأن ”الجهات غير المرتبطة بدولة مثل: داعش وبوكو حرام، تحافظ على ترتيبها ضمن أفظع المنتهكين للحريات الدينية في العالم“.

ولفت إلى أن ”داعش“ ”يواصل سعيه لتطبيق سياسات وحشية كان وزير الخارجية جون كيري قال إنها تتضمن إبادة جماعية للإيزيديين والمسيحيين والشيعة وغيرها من المجموعات المستضعفة في المناطق التي يسيطر عليها“.

والإيزيديون مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب مدينة الموصل ومنطقة جبل سنجار، شمالي العراق، ويقدر عددهم بعشرات الآلاف.

وتابع التقرير: ”وكان (داعش) مسؤولاً عن أفعال همجية بما فيها القتل والتعذيب والعبودية،والإتجار بالبشر والاغتصاب وغيرها من الانتهاكات الجنسية ضد الأقليات الدينية والعرقية والسّنة في المناطق التي يسيطر عليها“.

وكشف التقرير أن ”بوكو حرام“، التي أعلنت بيعتها لـ“داعش“ في مارس/آذار 2015، ”واصلت البدء بهجمات عنيفة وعشوائية (في نيجيريا) تستهدف كلاً من المسيحيين والمسلمين الذين يعارضونها أو يقفون ضد أيديولوجياتها العنيفة“.

و“بوكو حرام“، هي جماعة نيجيرية مسلحة، تأسست في يناير/كانون ثاني 2002، وتقول إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات البلاد.

وعلى الصعيد السوري، ذكر التقرير أن ”النظام السوري وحلفءه من الميليشيات الشيعية (لم يسمها) قتل وألقى القبض وعذب السُّنة وأتباع أقليات دينية أخرى، ودمر ممتلكاتهم عن عمد، بحسب عدد هائل من التقارير“.

وأفاد بأن النظام السوري، أيضا، ”استهدف أماكن عبادة ما أدى لتدمير وتخريب عدد هائل من الكنائس والمساجد“، فيما ذكر أن التنظيمات  المسلحة مثل: ”داعش“ و“جبهة النصرة“ (غيرت اسمها إلى جبهة فتح الشام) ”استهدفت الشيعة العلويين والمسيحيين وأقليات دينية أخرى، بالإضافة إلى السُّنة في العراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com