الخارجية الأمريكية تدين كلينتون لاستخدام بريدها الإلكتروني الخاص
الخارجية الأمريكية تدين كلينتون لاستخدام بريدها الإلكتروني الخاصالخارجية الأمريكية تدين كلينتون لاستخدام بريدها الإلكتروني الخاص

الخارجية الأمريكية تدين كلينتون لاستخدام بريدها الإلكتروني الخاص

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية في تحقيق لها اليوم الأربعاء، وزيرة الخارجية السابقة والمرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، لاستخدامها الحصري لخادم بريد إلكتروني خاص خلال فترة توليها منصب وزيرة الخارجية.

وقالت الوزارة إن هذا يشكل خطرا أمنيا، وإنها لم تلتزم بسياسات الوزارة بشأن التسجيلات الحكومية.

وتسبب الكشف عن استخدام كلينتون لبريد إلكتروني شخصي والذي يتواجد الخادم الخاص به في منزلها، في إثارة العديد من التساؤلات حول فترة عملها في وزارة الخارجية، وكان بمثابة عائق في حملتها الانتخابية طوال عدة أشهر.

وأفاد التقرير الذي أجراه المفتش العام في وزارة الخارجية، أن كلينتون لم تسع للحصول على طلب بالسماح بترتيبات البريد الإلكتروني غير العادي الخاص بها وأنها لم تكن لتحصل على الأرجح عليه لو أنها فعلت ذلك فعلا.

ومن المقرر أن ينشر التقرير غدا الخميس، إلا أن صحيفة "واشنطن بوست" نشرت نسخة منه على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء.

وتحدث التقرير الذي وضعه المفتش العام للوزارة عن نقاط ضعف قديمة وممنهجة في سجلات وزارة الخارجية التي سبقت فترة خدمة كلينتون ووجد مشكلات في الاحتفاظ بسجلات البريد الإلكتروني لبعض أسلافها.

وأجرى مكتب المفتش العام مقابلات مع جون كيري وزير الخارجية الحالي وسابقيه كولن باول وكوندوليزا رايس ومادلين أولبرايت، من أجل التقرير الذي أوصله مشرعون لوسائل الإعلام اليوم الأربعاء.

وطلب كيري من المفتش العام التحقيق بعد ظهور أزمة البريد الإلكتروني لكلينتون العام الماضي.

إرم نيوز
www.eremnews.com