هل تحدى وزير الأوقاف المصري الرئيس السيسي؟ – إرم نيوز‬‎

هل تحدى وزير الأوقاف المصري الرئيس السيسي؟

هل تحدى وزير الأوقاف المصري الرئيس السيسي؟

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

شهدت غالبية المساجد في مصر، اليوم الجمعة،  قيام الأئمة بإلقاء خطبة الجمعة، ”مكتوبة“، وهي الطريقة التي تسعى وزارة الأوقاف لتطبيقها.

 وأثار قرار وزارة الأوقاف بهذا الخصوص جدلاً واسعاً، إذ وصفت هيئة كبار العلماء في الأزهر هذه الطريقة بأنها ”تجميد للخطاب الديني“، ليظهر صراع لدى الرأي العام، بين الأزهر ووزارة الأوقاف.

يأتي ذلك رغم اجتماع الرئيس عبد الفتاح  السيسي، بالإمام أحمد الطيب، يوم أمس، حيث تمت الموافقة خلال الاجتماع على رأي الأزهر، ممثلًا بهيئة كبار العلماء، والمتمثل بعدم وجود ما يسمى ”الخطبة المكتوبة“ أو الإلزام بها.

ويبدو أن محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، تحدى الجميع، وتسبب في إثارة القلاقل والمشادات داخل المساجد، بسبب تطبيق الخطبة المكتوبة  من قبل الأئمة.

وبدأت المشادات من القاهرة، حيث شهد مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، مشادات عقب الخطبة، بسبب إلقاء الشيخ محمد الدومي الخطبة من الورق، والتي استغرقت قرابة نصف ساعة، حيث طالب المصلون الخطيب بالارتجال.

وشن المصلون، هجوماً حاداً على وزير الأوقاف، بعد إلقاء الخطبة المكتوبة التي تتحدث عن الأمن الغذائي وضبط الأسواق وتحريم احتكار السلع، فيما دافع عدد من المواطنين عن الخطبة المكتوبة.

وبعد حدوث الخلاف في المسجد، أكد الخطيب أنه يحترم كل الآراء، مطالبًا بالكف عن البلبلة، وذلك في حضور عدد من قيادات الأوقاف، أبرزهم الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بالوزارة.

كما شهدت غالبية المساجد في المحافظات، من بينها مساجد تابعة لإدارة أوقاف دسوق، إلقاء الخطبة المكتوبة من قبل الأئمة، ومنهم أئمة يتبعون لجماعة الإخوان، حاولوا إظهار الخطبة المكتوبة على أنها ما يمليه عليهم وزير الأوقاف، لإشعار المواطنين بحالة من الغضب.

وأصدر وزير الأوقاف، بياناً عقب صلاة الجمعة، حصلت إرم نيوز على نسخة منه، قال فيه إن وحدة الصف فوق كل اعتبار، وإن مصلحة الدين والوطن تتطلبان تضافر الجهود، لأن الوقت لا يحتمل أي فرقة كانت.

واستكمل وزير الأوقاف بيانه: ”سنناقش داخل بيتنا الكبير مشيخة الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، كل ما يتصل بالعمل على ضبط العمل الدعوي، وتجديد الخطاب الديني، وسنعمل معًا على كل ما يخدم ديننا ووطننا، أئمة ووعاظًا وأساتذة على قلب رجل واحد في خدمة الدين والوطن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com