رئيس موريتاني سابق: ”بوكو حرام“ سعت لإقامة معسكر تدريب في البلاد – إرم نيوز‬‎

رئيس موريتاني سابق: ”بوكو حرام“ سعت لإقامة معسكر تدريب في البلاد

رئيس موريتاني سابق: ”بوكو حرام“ سعت لإقامة معسكر تدريب في البلاد

المصدر: نواكشوط - إرم نيوز

قال الرئيس الموريتاني الأسبق، أعلِ ولد محمد فال، إن جماعة بوكو حرام ”سعت إلى إقامة معسكر تدريب“ على أراضي بلاده، مضيفا أن ”سلطات بلاده اعتقلت، قبل فترة، قياديا في التنظيم وسلمته للسنغال؛ حيث كان يسعى لإقامة معسكر تدريب في بلاده“.

ولم يحدد ولد محمد فال على وجه الدقة تاريخ اعتقال القيادي في بوكو حرام، كما لم يذكر اسمه، حسب تصريحات أدلى بها خلال مقابلة مع صحيفة ”الأخبار“ المحلية الأسبوعية.

وحول تقييمه للوضع الأمني في موريتانيا وصف الرئيس الأسبق الوضع الأمني على حدود بلاده مع مالي بأنه ”غير مستقر“، محذرا في هذا السياق إلى أن ”بعض التنظيمات المتطرفة والإرهابية باتت تتغلغل في البلاد“.

واستطرد قائلا ”لا شك أنكم تابعتم موضوع حوادث نبش القبور التي وقعت هنا؛ حيث تم تحطيم قبور تشكل مزارات، ومن بينها الحالة التي حصلت لقبر ومزار أحمد بزيد، وقبر ومزار المرابط ولد متالي، ومقبرة ترتلاس“.

ورأى الرئيس الموريتاني الأسبق أن نبش القبور أمر ”يحمل بصمات وجود جماعة تنتمي لإحدى التنظيمات الأصولية على غرار داعش أو القاعدة“.

ومدللا هلى صحة استنتاجه، قال ولد محمد فال ”لم يحصل أي حادث من هذا النوع (نبش القبور) إلا في المناطق التي تسيطر عليها هذه الجماعات، مثلما حصل لتماثيل بوذا في أفغانستان، وللمقابر في شمال مالي“.

وقبل أسبوعين، أشاد السفير الأمريكي في نواكشوط، لاري آندريه، بالإستراتيجية الموريتانية لمواجهة الإرهاب، مضيفا أن ”الحكومة وقوات الأمن التابعة لها استطاعت تأمين موريتانيا؛ حيث لم يسجل أي هجوم إرهابي منذ 5 سنوات“.

وتقول الحكومة الموريتانية، إنها استطاعت إبعاد التنظيمات المتشددة عن حدودها، معتبرة أن الوضع الأمني في البلاد ”مستقر بشكل كبير“ مقارنة بباقي دول الساحل الأفريقي.

وتولى ولد محمد فال السلطة خلال الفترة بين أغسطس/آب 2005 وأبريل/نيسان2007، بعد الانقلاب على سلفه معاوية ولد سيدأحمد ولد الطايع، وظل قبل ذلك مديرا للأمن لمدة 20 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com