الرئيس العراقي يعارض دعوة بارزاني لاستقلال كردستان – إرم نيوز‬‎

الرئيس العراقي يعارض دعوة بارزاني لاستقلال كردستان

الرئيس العراقي يعارض دعوة بارزاني لاستقلال كردستان

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أعلن رئيس الجمهورية العراقية، فؤاد معصوم، معارضته لدعوات زعيم إقليم كردستان، مسعود بارزاني لاستقلال الإقليم عن الحكومة المركزية في بغداد، بسبب استمرار المشاكل بين الطرفين منذ عام 2003، معتبرًا استقلال كردستان، أنه سيخلق مصائب جديدة في المنطقة.

وقال معصوم وهو من القومية الكردية، وقيادي في حزب الاتحاد الوطني بزعامة الرئيس السابق جلال طالباني، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”الفيسبوك“، ”نحن أمام طريقين، إما الخضوع للوضع القائم والقبول بقرارات تصدر من الآخرين نيابة عنا ليقرروا مصيرنا كيفما أرادوا ونكون تابعين، أو أن نتفق على قرار موحد (القوى الكردية) لنخطو نحو الاستقلال، وبإذن الله وبإرادة شعب كردستان، سيظهر قريبًا للجميع، من يريد أن يبقى تابعًا، أو يكون صاحب القرار“.

ورأى الرئيس العراقي، إن انسحاب وزراء ونواب التحالف الكردستاني من بغداد، والتوجه إلى إعلان دولتهم ليس سهلاً، لأن هذا المنطق لن تقبله أي دولة، وسيفرز مصائب جديدة في المنطقة، متسائلاً عن شكل الدولة المستقبلية وحدودها، وهل ستقتصر على حدود المحافظات الكردية الحالية، بما فيها أربيل، السليمانية، دهوك؟ أم ستضم المناطق المتنازع عليها مع بغداد؟.

وأكد فؤاد معصوم، ”أنه لا يوجد مواطن كردي، لا يريد تحقيق هذا الحلم، لكنه يواجه سؤالاً عما هي طبيعة وآلية العمل لإنشاء دولته، إذ أن إنشاء الدولة ليس رغبةً ذاتية يمكن تحقيقها بعمل فردي“.

يذكر أن رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، يلوّح بين الحين والآخر باستقلال الإقليم، وتشكيل الحكومة الكردية التي يتطلع إلى تحقيقها منذ سنوات، وأعلن الأسبوع الماضي، أن الشعب الكردي بات أمام خيارين، إما الخضوع لبغداد، أو المضي في إعلان الاستقلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com