وزارة البيشمركة: قواتنا ستنسحب من مدينة الموصل فقط بعد تحريرها 

وزارة البيشمركة: قواتنا ستنسحب من مدينة الموصل فقط بعد تحريرها 

المصدر: أربيل- إرم نيوز

أصدرت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق اليوم الأحد، بيانًا توضيحيًا بشأن البروتوكول الموقع بين واشنطن وأربيل لتقديم الدعم المادي لقوات البيشمركة.

وأكدت البيشمركة، أن قواتها ستنسحب من مدينة الموصل فقط بعد تحريرها من سيطرة تنظيم ”داعش“ المتطرف، فيما هددت بـإيقاف كافة عمليات التنسيق والأعمال المشتركة مع القوات العراقية.

وأعلنت وزارة البيشمركة، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، نسخة منه اليوم، أن وزارة الدفاع العراقية نشرت توضيحًا بشأن مذكرة التفاهم بين وزارة البيشمركة ووزارة الدفاع الأمريكية، مؤكدة أن توضيح وزارة الدفاع العراقية نشر بتصرف، حيث أظهرت بأن البيشمركة ستشارك في المعركة مقابل مساعدة مالية منها، وسوف تنسحب بإيعاز منها أيضًا.

وأشار البيان، إلى أن“ وزارة الدفاع العراقية نشرت بالتزامن مع تفعيل المذكرة، أن قوات البيشمركة وقوات حكومة إقليم كردستان الأخرى ستنسحب وفق خطة زمنية من المناطق المحررة لعمليات نينوى“.

وأوضح بيان وزارة البيشمركة،“الصحيح هو أن قوات البيشمركة والقوات الأخرى لحكومة إقليم كردستان ستنسحب من المناطق المحررة خلال عمليات نينوى المقبلة، وفقًا لخطة زمنية معينة وبموافقة الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، وأن هذه الفقرة لا تعني أن البيشمركة ستنسحب من المناطق التي حررتها خلال العامين الماضيين، وإنما عملية الانسحاب ستشمل مدينة الموصل فقط“.

وتابع البيان“إننا نبلغ جميع الأطراف بأن بندقية البيشمركة ليست للإيجار“، مؤكدًا أن اطلاق النار من فوهة بندقية البيشمركة يتم بقرار من شعب كردستان ولأجل مصلحته ولا تنتظر موافقة أي شخص.

وأشار البيان، إلى أنه من الخطأ أن تفكر مجموعة من الأشخاص في بغداد، بأن بندقية البيشمركة للاستئجار، وأنها تنطلق بشروطهم وموافقتهم، مهددة في الوقت نفسه بأنه في أي وقت ”نشعر بوجود معاملة لا تليق ببطولات وتضحيات البيشمركة، سيتم إيقاف التنسيق المشترك مع القوات العراقية“.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة