أخبار

تأييد إعدام كويتي بتهمة التخابر لإيران وحزب الله
تاريخ النشر: 21 يوليو 2016 9:19 GMT
تاريخ التحديث: 21 يوليو 2016 9:37 GMT

تأييد إعدام كويتي بتهمة التخابر لإيران وحزب الله

محكمة الجنايات الكويتية قضت في يناير الماضي بإعدام المتهم، لكن الحكم كان قابلًا للاستئناف والتمييز.

+A -A

الكويت – أيدت محكمة الاستئناف الكويتية اليوم الخميس حكمًا بالإعدام على مواطن كويتي بتهم منها التخابر لصالح إيران وحزب الله اللبناني.

ولم تبت المحكمة في مصير متهم آخر إيراني محكوم عليه بالإعدام من محكمة أول درجة لأنه ”هارب“.

كما قضت المحكمة بتبرئة متهمين وتخفيف أحكام أخرى بالسجن على آخرين.

وكان أُلقي القبض على المتهم وآخرين في أغسطس/آب 2015 في إحدى مزارع منطقة العبدلي الواقعة شمال الكويت.

وفي يناير الماضي قضت محكمة الجنايات الكويتية بإعدامه، ضمن أحكام مختلفة طالت 25 متهمًا كويتيًا وإيرانيًا بالتخابر مع إيران وحزب الله، وحيازة ترسانة أسلحة ومفرقعات.

واعتبرت المحكمة في حكمها الأول أن المتهم هو ”العقل المدبر للخلية وخائن للوطن وحمل أسلحة فتاكة تلقاها عن طريق البحر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك