إسرائيل تُدخل البضائع إلى غزة من ”إيريز“ لأول مرة منذ 2007

إسرائيل تُدخل البضائع إلى غزة من ”إيريز“ لأول مرة منذ 2007
Caption:An Israeli army tank rolls along the Erez crossing passage along the southern Israeli border with the Palestinian Gaza Strip on November 21, 2012. UN Secretary General Ban Ki-moon arrived in Cairo for talks with President Mohamed Morsi, the Egyptian leader's office said, amid efforts to broker a truce in Gaza. AFP PHOTO / JACK GUEZ (Photo credit should read JACK GUEZ/AFP/Getty Images)

سمحت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بإدخال ”بضائع“ من بينها مركبات حديثة إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون ”ايرز“، المخصص لنقل الأفراد، وذلك لأول مرة منذ عام 2007.

وكانت السلطات الإسرائيلية، لا تسمح في السابق، بإدخال البضائع للقطاع إلا عن طريق معبر كرم أبو سالم، (جنوب) فقط.

وقال محمد المقادمة، مدير الإعلام في وزارة الشؤون المدينة في السلطة الفلسطينية في تصريح لـ“الأناضول“:“ السلطات الإسرائيلية، ولأول مرة منذ عام 2007 سمحت بإدخال حافلات وشاحنات (نصف نقل) إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون ”إيريز“.

وأضاف:“ غدا سيتم استئناف إدخال نحو أكثر من 100 حافلة وشاحنة“.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في الثاني من مايو/أيار الماضي عن نيته فتح ”معبر بيت حانون“ (إيريز)، المخصص للأفراد، أمام حركة البضائع الواردة إلى قطاع غزة.

من جانبه قال مصدر مطلع في هيئة المعابر بغزة التي تديرها حركة حماس:“ دخل اليوم عن طريق معبر إيريز ، 8 حافلات و3 مركبات حديثة، إضافة لـ“4″ ثلاجات تبريد“.

وأعلنت الشؤون المدنية، الإثنين الماضي، عن اتفاق مع السلطات الإسرائيلية عن اتفاق مع الجانب الإسرائيلي يقضي بموجبه إدخال البضائع عبر ”إيرز“، إلى قطاع غزة، لأول مرة منذ 2007.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد سمحت بتوريد السيارات لقطاع غزة في يونيو/حزيران 2010 بعد منع دام لأكثر من أربعة سنوات.

وفي أعقاب سيطرة حركة ”حماس“ على قطاع غزة منتصف يونيو/ حزيران 2007، أقدمت إسرائيل على إغلاق 4 معابر تجارية، والإبقاء على معبرين فقط، هما معبر ”كرم أبو سالم“، كمنفذ تجاري، ومعبر بيت حانون (إيريز) كمنفذ للأفراد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com