المعارضة تعوّل على فضيحة غسيل الأموال لإسقاط حكومة نتنياهو

المعارضة تعوّل على فضيحة غسيل الأموال لإسقاط حكومة نتنياهو

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

دعا نواب بالكنيست الإسرائيلي رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو للاستقالة، على خلفية قضية فساد كبرى، تؤكد وسائل الإعلام العبرية أن تفاصيلها الكاملة ستنشر قريبا، قد تطيح بنتنياهو وتقضي على مستقبله السياسي لو ثبت تورطه بها.

وطالبت ذيهافا جيلاؤون، رئيسة حزب ”ميرتس“ اليساري المعارض، بضرورة استقالة نتنياهو من منصبه، معللة ذلك بأن رئيس حكومة إسرائيل يقدم للمواطنين نموذجا مشينا يدعو للخجل، وأنه من آن إلى آخر يتورط في قضايا فساد، لكن ثمة معايير وقوانين يستغلها ينبغي أن تتغير.

الاستعداد لانتخابات مبكرة

وعلق عضو الكنيست أريئيل مرجليت -من ”المعسكر الصهيوني“ أكبر الكتل المعارضة- على القضية الجديدة، والتي يبدو أنها أخطر من القضايا السابقة التي تورط بها نتنياهو، وقال إنه على المستوى السياسي يجب الاستعداد لانتخابات مبكرة.

وأضاف أنه ”ينبغي أن نستعد في غضون فترة وجيزة للانتخابات، والتحسب لأي وضع مقبل، حيث يمكن لنتنياهو ألا يكمل ولايته، وإذا أكملها سيكون الأمر بصورة غير قانونية“.

لا زخم انتخابيًا

وعلق رئيس ”المعسكر الصهيوني“ يتسحاق هيرتسوغ على الاتهامات الجديدة بشأن غسيل الأموال، وبدا أكثر تحفظا من زملائه بجناح المعارضة، حيث رأى أنه ينبغي على السلطات مباشرة عملها، وأنه لا ينبغي القفز على الأحداث، مضيفا أنه في حال تم اللجوء إلى انتخابات مبكرة، فإنه من الأجدر تشكيل حكومة بديلة بالكنيست الحالي.

وبرر ذلك بقوله إن الأجواء الحالية لا تحمل زخما انتخابيا، وإن ”المعسكر الصهيوني“ يواجه أزمة حقيقية، حول إذا ما كان عليه أن يمثل تيار اليسار أم أن يقف في مركز الخارطة السياسية، كما أن اليمين يتحدث فقط ولا يلتزم بوعوده، لذا فمن غير المناسب الحديث عن انتخابات مبكرة.

نتنياهو المطارد!

وكان نتنياهو قد علق على التقارير التي تتحدث عن تعليمات أصدرها المستشار القضائي للحكومة أفيحاي ميندلبليت، بشأن فتح تحقيق ضده حول مبالغ مالية ضخمة كان قد حصل عليها كتبرعات من رجال أعمال أجانب، ووصف تلك الأنباء بأنها ”هراء“.

وزعم نتنياهو أنه في كل مرة يجري زيارة خارجية، يتم نشر تقارير حول قضايا مختلفة تورط بها، واصفا ذلك أيضا بقوله ”هم يطاردونني“.

فضيحة غسيل أموال

وأشارت وسائل إعلام عبرية إلى أن الشرطة والنيابة العامة بدأتا التحقيق في قضايا فساد قبيل سفر نتنياهو إلى أفريقيا، تحت إشراف المستشار القضائي للحكومة، ورئيس شعبة التحقيقات والاستخبارات الشرطية ميني يتسحاقي، لافتة إلى أن التحقيقات في وقائع فساد كبرى تشهد تقدما ملحوظا، حيث من المحتمل أن يخضع نتنياهو قريبا للتحقيق بشأن تلقيه تبرعات غير قانونية من رجال أعمال أجانب، وأخيرا أكدت أن الحديث يجري عن قضية غسيل أموال كبرى.

وكانت تسريبات قد بدأت منتصف الشهر الماضي، ألمحت إلى تورط نتنياهو في قضية خطيرة، تعمل جهات تحقيق على جمع الأدلة بشأنها، مؤكدة أن هناك أوامر مشددة بعدم تسريب أي من تفاصيلها حاليا، ومشيرة إلى أن القضية الجديدة لا علاقة لها بالقضايا الثلاث التي ارتبطت باسم نتنياهو أو عائلته حتى اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com