وثائق سرية عن دور النفط في حرب العراق 2003

وثائق سرية عن دور النفط في حرب العراق 2003

المصدر: لندن– ارم نيوز

 كشفت وثائق سرية جرى الافراج عنها  الاربعاء  في نطاق التحقيقات التي اجرتها لجنة ”تشيلكوت“ التي استقصت دور بريطانيا في حرب العراق ،عن دور للنفط في تلك الحرب التي اسقطت نظام صدام حسين.

فقد اظهرت الوثائق ان الحكومة البريطانية عقدت محادثات مع شركتي شل وبريتش بتروليوم  للتأكد من ان“ هذه الشركات النفطية البريطانية جاهزة لأخذ عقود بترولية جديدة  بعد انتهاء الحرب“.

ويتضمن تقرير ”تشيلكوت“ كما نشر   رسالة من  وزير الخارجية البريطاني انذاك  جاك سترو لرئيس الحكومة توني بلير،  تقول  وكالة ”بلومبيرغ“ أنها تعزز شكوك  الذين طالما اعتقدوا بأن حرب 2003 كانت في جزء منها بدوافع نفطية.

 ففي واحدة من الوثائق السرية يقول احد الدبلوماسيين البريطانيين ان على الحكومة البريطانية  ان ”تبدأ التجهيز لضمان  حصول الشركات البريطانية على  عقود نفطية بعد انتهاء الحرب“. وتطلب الوثيقة المؤرخة بشهر فبراير  2003عقد اجتماع مع شركتي شل  وبريتش بتروليوم وشركات بريطانية اخرى. وتقول المذكرة “ ينبغي ان نتناول هذا الموضوع بحرص لنضمن سريته وذلك منعا لأي اتهامات بوجود  دوافع نفطية وراء الحرب“

وتنشر بلومبيرغ ان وزير الخارجية سترو ارسل لرئيس الحكومة توني بلير  مذكرة سرية جرى الافراج عنها الان  تحت عنوان “ استراتيجة النفط والغاز العراقي“ يقول فيها  ان“ احد اهداف الحكومة البريطانية  هي زيادة مشاركة القطاع الخاص بما يؤدي  لاستثمارات كبيرة خلال السنوات الخمس او العشرة  في قطاع الطاقة العراقي“

 وفي وثيقة اخرى وردت اقوال لمسؤول عراقي بأن الشركات البريطانية لا تبدي تنافسية كافية  للمشاركة في الحصول على  استثمارات كالتي تعمل لها شركات دولية اخرى   . كما تضمنت وثيقة اخرى تقديرات للرفع الذي سيتحقق في حجم انتاج النفط العراقي بعد الحرب ليصبح منافسا للانتاج السعودي  ، مع وثيقة اخرى يتحدث فيها توني بلير عن التأثير  المنتظر للحرب على اسعار النفط باعتبار أن  هذا الموضوع ذو اهمية خاصة لبريطانيا ، وكيف انه“ سيعمل مع الادارة الامريكية على هذا الموضوع الحيوي“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com