استطلاع يظهر معارضة نصف الإسرائيليين للاتفاق مع تركيا

استطلاع يظهر معارضة نصف الإسرائيليين للاتفاق مع تركيا

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

أظهرت نتائج استطلاع للرأي نشرته القناة الإسرائيلية العاشرة مساء الإثنين، عقب التوقيع على اتفاق تطبيع العلاقات بين تل أبيب وأنقرة، معارضة غالبية الإسرائيليين لهذا الاتفاق، والذي ينهي ست سنوات من الخلافات بين البلدين، منذ واقعة سيطرة البحرية الإسرائيلية على سفن ”أسطول الحرية“، وقتل جنود الاحتلال عشرة من النشطاء الأتراك ضمن من كانوا على متن السفينة ”مافي مرمرة“.

وبحسب نتائج الاستطلاع الذي أجراه مشروع ”ميدجام“ لقياس توجهات الرأي العام، يعارض 56% من الإسرائيليين الاتفاق، فيما يبدي 11% منهم عدم اهتمامهم بتطبيع العلاقات مع تركيا من عدمه.

ويظهر الاستطلاع نزعات متباينة بين الإسرائيليين بحسب القطاع الذي ينتمون إليه، حيث يؤيد 24% من اليهود الاتفاق ويعارضه 65%، فيما يؤيد الاتفاق 72% ممن شملهم الاستطلاع في القطاع العربي، ويعارضه 16% فقط، ما يعني أن غالبية عرب إسرائيل يؤيدون تطبيع العلاقات بين إسرائيل وتركيا على خلاف غالبية اليهود.

ولكن هناك شروطا لو كانت تحققت لتغيرت النتيجة، حيث أشار 67%  من إجمالي من شملهم الاستطلاع ”يهودا وعربا“، أنهم كانوا ليؤيدونه لو تسبب في إعادة جثامين أربعة إسرائيليين تحتفظ بهم حركة ”حماس“ في غزة، فيما رأى 18% أنه لم يكن مهما وضع هذا الشرط.

وفي المجمل أكد 72% من اليهود الذين شملهم الاستطلاع أنه كان ينبغي وضع هذا الشرط، فيما قال 14% منهم أن هذا الشرط غير مهم، وقال 49% من المستطلعين العرب أنه كان ينبغي أن يتم وضع هذا الشرط، ولفت 36% إلى أن هذا الشرط ليس مهما.

وكان مكتب رئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو قد أصدر بيانا الإثنين، أكد خلاله أنه ”لم يتعهد أمام الإسرائيليين بأن يقود الاتفاق مع تركيا إلى إعادة جثامين الإسرائيليين الذين تحتفظ بهم حماس“.

ورد مكتب نتنياهو بذلك على شائعات وصلت إلى ذوي القتلى الإسرائيليين بأن الاتفاق سيعيد إليهم رفاة أبنائهم، لذا فقد حاول قطع الطريق أمام ممارسة ضغوط عليه مستقبلا في هذا الصدد، وتجنب رفع سقف آمال ذوي المفقودين.