”قوات سوريا الديمقراطية“ تسيطر على نصف مدينة منبج في ريف حلب

”قوات سوريا الديمقراطية“ تسيطر على نصف مدينة منبج في ريف حلب

المصدر: دمشق- إرم نيوز

تمكنت ”قوات سوريا الديمقراطية“ اليوم السبت من التقدم في مدينة منبج في ريف حلب على حساب تنظيم ”داعش“ الإرهابي، وباتت تسيطر على أكثر من نصف المدينة.

وقال نشطاء سوريون إن ”قوات سوريا الديمقراطية“ تمكنت من السيطرة على صوامع منبج، بعد هجوم عنيف نفذته مدعومة بطائرات التحالف الدولي، ضد ”داعش“، موضحة أن الصوامع هي أعلى نقطة تسيطر عليها القوات.

وسيطرت ”قوات سوريا الديمقراطية“ كذلك على دوار المطاحن في جنوب منبج، وأصبحت على مسافة أقل من 2 كم عن مركز المدينة وسط اشتباكات عنيفة ضد ”داعش“.

من جهته أكد موقع أنباء ”هاوار“ تحرير مقاتلي ”مجلس منبج العسكري“ من صوامع المدينة في الجهة الجنوبية منها  ليستمروا بعد ذلك في التقدم باتجاه مرزها، فيما لا تزال الجبهتان الشرقية والغربية تشهدان مواجهات عنيفة.

وتعتبر السيطرة على صوامع منبج، أهم تقدم حققته ”قوات سوريا الديمقراطية“ خلال الـ 48 ساعة الماضية من جهة دواري الكتاب والشريعة في مدينة منبج.

وفي وقت سابق أوضح قائد مجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد، أن السبب الذي يعيق تحركاتهم والتقدم نحو مركز المدينة، هو كثرة الألغام المزروعة وتفخيخ ما يقارب 80 % من منازل المدنيين في الأحياء الغربية والجنوبية من المدينة، واستغلال ”داعش“ للمدنيين واتخاذهم دروعًا بشرية.

وقال أبو أمجد إن قواته تقدمت في الجهة الجنوبية الغربية في منطقة ”سوق الماشية“ وما حولها ومزارع رسم الأخضر باتجاه الصوامع، أما في الجهة الغربية الجنوبية فتم تحرير قرية حاج عابدين.

وأشار إلى أن أوضاع الأهالي داخل المدينة سيئة ويتعرضون للقنص أثناء محاولاتهم الفرار من المدينة باتجاه المناطق المحررة، وأنه حتى الآن قتل 6 مدنيين أثناء ذلك ولا تزال جثامينهم ملقاة في الشوارع بسبب قناصي ”داعش“ المتمركزين فوق أسطح المباني.

وأضاف أبو أمجد أن أوضاع مسلحي ”داعش“ تزداد سوءا يوما بعد يوم، لأن منبج محاصرة من جهاتها الأربع، مبينًا أن عدد قتلى ”داعش“ بلغ حتى الآن أكثر من 1300 مسلح.

وتمكنت ”قوات سوريا الديمقراطية“ من السيطرة على أكثر من 100 قرية ومزرعة في ريف منبج، منذ تاريخ 31 مايو/أيار، موعد إطلاق عملية منبج. لتنجح لاحقًا في تطويق المدينة بشكل كامل..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com