منع عوائل انتمى أبناؤها لـ“داعش“ من العودة لمنازلهم غرب العراق

منع عوائل انتمى أبناؤها لـ“داعش“ من العودة لمنازلهم غرب العراق

المصدر: بغداد – إرم نيوز

قال العقيد مرضي الجميلي، آمر اللواء الأول لمقاتلي الحشد العشائري (سُنة)، اليوم الجمعة، إن اتفاقاً تم بين الحشد العشائري وشيوخ عشائر ناحية الكرمة شرقي مدينة الفلوجة، قضى بمنع عودة عوائل نازحة من الناحية انتمى أبناؤها إلى تنظيم داعش.

وأضاف الجميلي، أنه تقرر عدم السماح للعشرات من العوائل النازحة، التي ثبت أن أبناءها كانوا منتمين إلى تنظيم داعش من العودة إلى منازلها في ناحية الكرمة، وسنعمل على مصادرة أملاكهم وأموالهم.

في السياق ذاته، دعا سليم الجبوري، رئيس البرلمان العراقي، اليوم الجمعة، إلى تضافر الجهود من أجل إعادة النازحين إلى منازلهم خصوصًا في مدينة الفلوجة وناحية الكرمة.

وقال الجبوري، في تصريح صحفي إنه لا بد من توحيد الجهود وتسخير كافة الإمكانيات لإعادة العوائل النازحة من قضاء الكرمة إلى منازلهم قبل الأول من شهر يوليو المقبل نظرًا للظروف الإنسانية الصعبة والمأساوية التي يعيشونها.

وسلّمت القوات العراقية، نهاية الشهر الماضي، مسؤولية الأمن الداخلي لناحية الكرمة، إلى الشرطة المحلية وأبناء العشائر، بعد أقل من أسبوع على استعادتها من سيطرة تنظيم ”داعش“، في 26 مايو الماضي.

ووفق تقديرات الأمم المتحدة، فإن نحو 85 ألف شخص نزحوا من الفلوجة منذ بدء الحملة العسكرية قبل نحو شهر لاستعادة المدينة من تنظيم ”داعش“.

وحسب مسؤولين محليين، فإن النازحين يعانون ظروفًا إنسانية صعبة للغاية، حيث يجري إسكان كل أسرتين أو ثلاثة في خيمة واحدة؛ لعدم توفر خيم كافية لإيواء الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة