الشاووش: ما يحدث في الفلوجة بحق السنّة إبادة جماعية

الشاووش: ما يحدث في الفلوجة بحق السنّة إبادة جماعية

المصدر: بغداد - إرم نيوز

وصف المتحدث باسم مجلس شيوخ العشائر العراقية فايز الشاووش، أن ما يحدث في الفلوجة “إبادة جماعية” بحق السنة، لافتا إلى أن هناك أكثر من 35 ألف نازح من الفلوجة، محتجزون على يد القوات العراقية في ظل ظروف إنسانية صعبة.

وأشار الشاووش إلى أن الميليشيات “أحرقت جثثًا ودفنت أكثر من 400 وهم أحياء، كما قطعت رؤوس 17 شخصًا بقرية المختار شمالي الفلوجة”.

وأوضح في تصريحات تلفازية: “أن ما يسمى بمشروع تحرير الفلوجة من قبضة داعش، معد لإبادة أهل السنة في المحافظة، وتصريحات الميليشيات قبل المعركة تؤكد بأنها ميليشيات تتحدى القوانين الدولية، من خلال الجرائم التي ارتكبتها بحق أهالي المحافظة”.

وحذر الشاووش، من أن هذه الميليشيات “صممت وفق إرادة النظام الإيراني، وتشبه الحرس الثوري“.

وفيما يتعلق بالمعتقلين في عامرية الفلوجة، أكد الشاووش أن أكثر من 35 ألف شخص محتجزون بحجة التحقيق، معتبرا أنها “كارثة إنسانية وليست خروقات كما يسميها سياسيو العراق”.

وناشد الشاووش المجتمع الدولي بتصنيف هذه الميليشيات على قوائم المنظمات الإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع