اعتقال مختل عقلياً في ”الحشد“ قتل 17 من أهالي الفلوجة

اعتقال مختل عقلياً في ”الحشد“ قتل 17 من أهالي الفلوجة

المصدر: أحمد العسكري - إرم نيوز

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، عن اعتقال عنصر تابع لمليشيا ”الحشد الشعبي”متهم بقتل 17 مدنياً لدى هروبهم من مدينة الفلوجة.

وبحسب عضو المفوضية، سلامة الخفاجي، التي تحدثت لوسائل إعلام محلية مساء أمس الأربعاء، فإن الأجهزة المعنية تحققت بالفعل من عمليات القتل وأن المتهم الوحيد هو عنصر“مختل عقليا“ ضمن تشكيلات ”الحشد الشعبي“.

وأكدت الخفاجي، أن القضاء سيصدر حكمه على المتهم في القضية، على الرغم من أن المتهم الوحيد ”مصاب باعتلال نفسي وعقلي وأن حالته لاتبرر ارتكابه لتلك الجريمة التي خدمت داعش“ مشيرة إلى أن ”ثلاثة ناجين من المجزرة أكدوا أن المتهم نفذ جريمته منفرداً وليس ضمن عملية ممنهجة“.

وسارعت منظمات حقوقية إلى انتقاد تصريحات عضو مفوضية حقوق الإنسان، التي اعتبرتها شخصيات وهيئات حقوقية ”محاولة لطمس حقائق الانتهاكات الممنهجة“ التي يرتكبها بعض عناصر المليشيات الشيعية ويتم إلصاقها بشخص مختل عقليا.

وتساءل سياسيون وقانونيون عن كيفية الزج بأشخاص مختلين عقلياً ضمن تشكيلات المليشيات وتسليمهم أسلحة ليرتكبوا بها جرائم تودي بحياة العشرات من المدنيين في مناطق الصراع.

وتخوض القوات العراقية المشتركة ومليشيات الحشد الشعبي الشيعية، منذ نحو 3 أسابيع معارك ضد تنظيم داعش المتطرف والذي يتحصن في قضاء الفلوجة وسط دعوات دولية ومحلية لتحييد المدنيين المحاصرين في المدينة، مع أنباء عن انتهاكات بحق الفارين منهم من قبل المليشيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com