العبادي متفائل بتحرير الموصل.. ومخاوف من عمليات انتقامية في الفلوجة

العبادي متفائل بتحرير الموصل.. ومخاوف من عمليات انتقامية في الفلوجة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

قال رئيس الوزراء العراق حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، إن الأيام المقبلة ستشهد تحرير مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار غرب العراق  وبعدها سننتقل الى مدينة الموصل، وسط مخاوف من ارتكاب ميليشيا ”الحشد الشعبي“ عمليات انتقامية بحق المدنيين في الفلوجة.

وأضاف العبادي، خلال استقباله سفراء الدول الاسلامية المعتمدين في العراق، أن القوات العراقية تحرز تقدمًا ونجاحات في الفلوجة، مؤكدًا حرصه على سلامة المدنيين وعزل الإرهابيين عن المدنية.

وأكد أن ميليشيات الحشد الشعبي تابعة للدولة العراقية وتحت قيادة القوات المسلحة وتمويلها من الحكومة.

وأدان العبادي كل من يصف الحشد الشعبي بالطائفية، مطالبًا بالابتعاد عن التصعيد الطائفي وإثارة الفتنة، على حد قوله.

وكان اتحاد العشائر العربية في محافظة الأنبار، قد رفض مشاركة ميليشيا “الحشد الشعبي” في المعاركة الدائرة في مدينة الفلوجة.

ودعا شيوخ ووجهاء العشائر في الأنبار إلى منع مشاركة الحشد الشعبي في تحرير المدينة، محذرين من لجوء مليشيات الحشد إلى عمليات انتقامية بحق المدنيين وتدمير المدينة بشكل كامل.

وهاجم  قائد ميليشيات أبو الفضل العباس، أوس الخفاجي في مقطع فيديو، شيوخ ووجهاء مدينة الفلوجة، واصفًا إياهم بغير الآدميين وغير الوطنيين، داعيا إلى قتلهم وتطهير المدينة منهم لدعمهم الإرهاب.

وفي وقت سابق، أكد مسؤول محلي بمحافظة الأنبار، أن الحشد الشعبي، المكون في الغالب من مقاتلين شيعة، قصفوا مدينة الفلوجة بصورة عشوائية، في خضم الحملة العسكرية الجارية لاستعادة المدينة من تنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com