‫مقتل 37 شخصًا معظمهم أفراد أمن بهجمات متفرقة في العراق‎ – إرم نيوز‬‎

‫مقتل 37 شخصًا معظمهم أفراد أمن بهجمات متفرقة في العراق‎

‫مقتل 37 شخصًا معظمهم أفراد أمن بهجمات متفرقة في العراق‎

المصدر: بغداد - إرم نيوز

قُتل 37 شخصاً معظمهم من القوات العراقية، اليوم الجمعة، في هجمات لتنظيم ”داعش“ بالفلوجة، كبرى مدن محافظة الأنبار (غربي البلاد)، وتفجيرات في العاصمة بغداد، بحسب مصادر أمنية.

وقال ضابط في شرطة الأنبار لوكالة الأناضول التركية، إن ”27 عنصرًا من القوات العراقية ومقاتلي الحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة) قتلوا، وأُصيب 13 آخرون، بهجوم شنه تنظيم داعش، على القوات العراقية المتواجدة في منطقة (الأزركية)، شمالي الفلوجة“.

وأوضح الضابط (فضل عدم الكشف عن اسمه)، أن التنظيم استخدم سيارات مفخخة، وانتحاريين، وصواريخ، وقذائف هاون، وأسلحة متوسطة وخفيفة في الهجوم.

من جانبه أفاد النقيب في شرطة الأنبار، أحمد الدليمي، أن ضابطًا في الشرطة برتبة نقيب قُتل، وأصيب اثنان آخران من أفراد الشرطة، إثر انفجار عبوة ناسفة كانوا يحاولون تفكيكها، في منطقة جبيل، جنوبي الفلوجة.

وفي العاصمة العراقية، أسفرت تفجيرات في مناطق متفرقة، عن مقتل 9 أشخاص بينهم جنود، وفق ما أفاد ضابط في الشرطة.

وقال الرائد، نوفل الزاملي، إن انتحاريًا يرتدي حزامًا ناسفًا فجر نفسه، في نقطة تفتيش لقوات الجيش، في منطقة ”ذراع دجلة“، شمالي بغداد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، فضلا عن الانتحاري وإصابة 13 آخرين.

كما قُتل 4 مدنيين وأصيب 15 آخرون بجروح في تفجير عبوتين ناسفتين، جنوبي وشرقي العاصمة،  بحسب الزاملي.

وأفاد ضابط الشرطة، بمقتل مسلح من ”الحشد العشائري“، (قوات مساندة للحكومة في قتال ”داعش“)، وإصابة 5 آخرين بجروح في تفجير عبوة ناسفة، استهدف سيارة كانوا يستقلونها في منطقة أبو غريب، غربي بغداد.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات ببغداد لغاية الآن، لكن العاصمة العراقية باتت عرضة لهجمات شبه يومية، يشنها في الغالب عناصر تنظيم ”داعش“ بواسطة سيارات مفخخة، وانتحاريين، وعبوات ناسفة، مما يوقع قتلى وجرحى معظمهم من المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com