الأمم المتحدة تصف إلغاء إسرائيل لتصاريح الفلسطينيين بـ“العقاب الجماعي“‬ – إرم نيوز‬‎

الأمم المتحدة تصف إلغاء إسرائيل لتصاريح الفلسطينيين بـ“العقاب الجماعي“‬

الأمم المتحدة تصف إلغاء إسرائيل لتصاريح الفلسطينيين بـ“العقاب الجماعي“‬

المصدر: رام الله - إرم نيوز

‫ قال الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن إلغاء إسرائيل لتصاريح دخول الفلسطينيين بعد هجوم تل أبيب الأخير ربما كان عقابا جماعيا يحظره القانون الدولي.

وألغى الجيش الإسرائيلي أمس الخميس تصاريح دخول 83 ألف فلسطيني وقال إنه سيرسل مئات من القوات الإضافية للضفة الغربية المحتلة بعد هجوم مسلح قتل فيه 4 إسرائيليين في تل أبيب.

وأدانت رافينا شامداساني المتحدثة باسم المفوضة السامية الهجوم، مبدية شعورها بالقلق  إزاء إلغاء التصاريح، معتبرة أن الإجراء ”قد يصل إلى العقاب الجماعي المحظور ولن يؤدي إلا لزيادة الشعور بغياب العدالة والإحباط لدى الفلسطينيين.“‎

‫وذكرت الإذاعة العبرية ”الرسمية“، اليوم الجمعة، إن الجيش الإسرائيلي ”فرض الليلة الماضية طوقًا أمنيًا شاملًا على الضفة الغربية، في أعقاب الهجوم الذي وقع بتل أبيب وحلول عيد نزول التوراة (شبوعوت) لدى اليهود، بالتزامن مع الجمعة الأولى من شهر رمضان.

وأشارت الإذاعة أيضاً إلى ”إغلاق جميع المعابر مع قطاع غزة“.

وكان هجوم مسلح وقع أمس الأول في تل أبيب، نفذه شابان فلسطينيان، وتسبب بمقتل 4 إسرائيليين، فُرضت على إثره إجراءات أمنية.

ونقلت الإذاعة عن مصادر في جيش الإسرائيلي قولها إن ”الطوق سيرفع منتصف ليلة الأحد – الاثنين القادمة، ولن يطبق على دخول المصلين المسلمين الحرم القدسي الشريف لإقامة صلاة يوم الجمعة“.

إجراءات أمنية

وأعلنت قيادة شرطة القدس أنها نشرت اليوم قوات معززة في المدينة، وفي الحواجز المحيطة بها، بغية الحفاظ على النظام خلال صلاة الجمعة الأولى من رمضان.

وذكرت وكالة الأناضول نقلا عن شهود عيان قولهم: ”إن الجيش الإسرائيلي فرض تشديدات كبيرة على القدس، لكن المئات من الفلسطينيين في الضفة الغربية نجحوا بتخطي الحواجز عبر القفز عن الأسوار المحيط بالقدس“.

وأضاف شهود العيان أنه ”حدثت مطاردات خلال محاولة الفلسطينيين دخول القدس من قبل الشرطة الإسرائيلية، حيث اعتقلت الشرطة بعض الشبان“.

وأكد شهود العيان أن ”ساحات المسجد الأقصى تشهد في هذه الساعات تدفقًا من الأراضي الفلسطينية، ويتوقع ارتفاع الأعداد خلال الساعات القادمة“.

من جانبه، دعا نائب رئيس الحركة الإسلامية الشيخ كمال الخطيب، في وقت سابق بحسب ماذكرته وكالة الأناضول، إلى ”زحف كبير باتجاه المسجد الأقصى في رمضان، لإرسال رسالة للاحتلال أن الأقصى للمسلمين ولن يتنازلوا عن ذرة من ترابه“.‬

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com