المعارضة تحشد في حلب والجيش السوري يقترب من معقل داعش – إرم نيوز‬‎

المعارضة تحشد في حلب والجيش السوري يقترب من معقل داعش

المعارضة تحشد في حلب والجيش السوري يقترب من معقل داعش

المصدر: دمشق- إرم نيوز

قال المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا اليوم السبت إن أكثر من 2000 شخص وصفهم بالمتشددين، يحتشدون في شمال حلب.

وقال بيان صادر عن المركز أن أكثر من 40 شخصا قتلوا وأصيب نحو مئة في قصف نفذته جبهة النصرة في المدينة.

وأوضح البيان أن المعارضة المسلحة تقصف بشكل مستمر بقاذفات الصواريخ والمدافع بضع مناطق بريف حلب.

المعارضة تستعيد قرى بحلب

وقالت مصادر إعلامية إن 60 عنصرًا من قوات النظام السوري والميليشيات المقاتلة معه لقوا مصرعهم خلال المعارك التى دارت ضد مقاتلي المعارضة لاستعادة السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي قرب خان طومان بريف حلب الجنوبي.

كما تمكنت المعارضة المسلحة من استعادة قريتي معراتة وحميرة ووحدة للدبابات ومخازن للأسلحة تابعة للنظام خلال المعارك.

وأدت معارك عنيفة تخللها قصف مدفعي مكثف وهجمات متكررة بين جبهة النصرة وأحرار الشام من جهة، ووحدات حماية الشعب الكردية من جهة أخرى إلى انسحاب الأخيرة من مواقع كانت تدافع عنها في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب وتراجعت للخلف.

واشنطن تدين

ودانت الولايات المتحدة الأمريكية بشدة الغارة الجوية التي استهدفت الجمعة، مبنى الجمعية الطبية الأمريكية – السورية في مدينة حلب، وطالبت جميع الأطراف بوقف الهجمات ضد الأهداف المدنية والإنسانية.

وقال مارك تونر نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية للصحفيين إن“ المبنى الذي تم استهدافه كان يقدم الخدمات الطبية لمن هم في حاجة ماسة وأنه من غير المعقول أن يتعرض للاستهداف“.

وأضاف أن الولايات المتحدة لا تزال تحاول جمع الأدلة فيما يتعلق بالهجوم.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد في وقت سابق اليوم السبت أن قوات النظام تمكنت من دخول الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

وأشار المرصد في بيان له إلى استئناف الاشتباكات العنيفة بين النظام والمسلحين الموالين له، مدعومين بالطائرات الحربية والمروحيات السورية والروسية من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، على محور أثريا – الطبقة.

وقال المرصد إن القوات السورية تمكنت من التقدم مجدداً في المنطقة، مدعومة بغطاء ناري متفاوت العنف، والوصول إلى داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، محاولة الوصول إلى بحيرة الفرات وطريق الرقة – حلب، والتي بات يفصلها عن هذه المناطق نحو 40 كلم.

ولفت المرصد إلى أن الاشتباكات منذ فجر أمس الأول وحتى الآن أسفرت عن مقتل 26 عنصراً من التنظيم و9 عناصر من القوات السورية والمسلحين الموالين لها.

وأشار المرصد إلى أنه في حال تمكنت القوات السورية من الوصول إلى طريق الرقة – حلب وبحيرة الفرات، فإن تنظيم داعش يكون  حوصر في محافظة حلب، من 3 جهات وهي: القوات السورية في الجنوب والجنوب الغربي، ومن الفصائل في الغرب، ومن قوات سوريا الديمقراطية من جهة الشرق، بالإضافة للحدود مع تركيا من جهة الشمال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com