معين عبدالملك
معين عبدالملكوكالة الأنباء اليمنية

رئيس وزراء اليمن: لا جدوى من اقتصار انتهاء الحرب على الشق العسكري

أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، أنه لا جدوى من اقتصار انتهاء حرب اليمن على الشق العسكري، وأن الهدف الأساس من السلام هو استعادة الدولة، وإعادة الأمور في كافة الجوانب إلى نصابها الطبيعي.

ورأى عبدالملك، خلال لقاء في عدن، مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي غابرييل مونويرا فينيالس، وسفراء أوروبيين أن "الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثيين لن تنتهي إلا بانتهاء محاولاتها فرض أجندتها".  

وقال عبدالملك، طبقًا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية: "لا جدوى من اقتصار انتهاء الحرب على شقها العسكري فقط، في ظل بقاء تأثيراتها الفاعلة والمباشرة، على بقية جوانب الحياة".

وأضاف: "مواصلة ميليشيات الحوثيين إغلاق الطرقات، وفرض حصارها على المدن، واستمرار انتهاكاتها بحق المواطنين، وتصعيد ممارساتها التدميرية للاقتصاد المحلي.. هي كذلك حرب أخرى، لا يقل أثرها وتأثيرها، عن أثر العمليات العسكرية".

وطالب "عبدالملك"، أعضاء بعثة الاتحاد الأوروبي، ببذل مزيد من الضغوط على ميليشيات الحوثيين، وإلزامها بالرضوخ للإرادة الشعبية، وخيارها بتحقيق السلام، وإنهاء انقلابها.  

وكانت بعثة الاتحاد الأوروبي، قد اختتمت، اليوم الأربعاء، زيارة إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، استمرت على مدى يومين، ضمت سفير الاتحاد الأوروبي، وسفراء كلٍ من: ألمانيا، وفرنسا، وهولندا، وفنلندا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com