الرئيس بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
الرئيس بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهورويترز

وضع خطه الأحمر.. نتنياهو يتحدى بايدن

واصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحديه للرئيس الأمريكي جو بايدن في إطالة أمد الحملة العسكرية على قطاع غزة، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وكشفت الصحيفة أن مقربين من بايدن أوصوه بأن يعلن فقدانه الثقة بنتنياهو، مؤكدة أن الرئيس الأمريكي يعيش حالة من الإحباط، وأن صبره بدأ ينفد جراء السياسات التي يتبعها نتنياهو.

وأكدت تقارير أن نتنياهو أبلغ البيت الأبيض أنه يعارض قيام دولة فلسطينية في إطار أي سيناريو لما بعد الحرب، بخلاف الرغبة الأمريكية.

وقال نتنياهو، في مؤتمر صحفي، الخميس، إن: "من يتحدثون عن اليوم الذي سيعقب نتنياهو، هم في الحقيقة يتحدثون عن إقامة دولة فلسطينية تقودها السلطة، هذا مغزى حديثهم في الحقيقة"، وفقًا للصحيفة.

وأضاف: "هذا لن يكون اليوم التالي لحكم نتنياهو، إنما اليوم التالي لغالبية مواطني إسرائيل (أي داعمي نتنياهو)".

وأوضح نتنياهو: "أقول للأمريكيين، يتعيّن أن يكون لرئيس وزراء إسرائيل القدرة لقول (لا) بما في ذلك لأفضل أصدقائنا، يقول (لا) حين يتوجب الأمر، ويقول (نعم) حين يتسنى ذلك".

ويحاول بايدن إحياء فكرة بناء علاقات طبيعية بين إسرائيل ودول بالمنطقة، بيد أنه يعلم أنه من دون مسيرة سياسية جادة بين إسرائيل والفلسطينيين لن يحدث أي تقدم في هذا الصدد.

إحباط شديد

وأكدت الصحيفة أن ثمة شعورًا متزايدًا داخل البيت الأبيض بأن نتنياهو لا يضع ملف إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين على رأس أولوياته، كما أن حالة الإحباط في واشنطن تأتي في ظل إطالة أمد الحرب، ومن حقيقة أن نتنياهو يرفض مناقشة الواقع في قطاع غزة في اليوم التالي للحرب.

ونقلت عن مصادر في الدائرة المقربة من الرئيس الأمريكي أنهم أوصوه بأن يعلن فقدانه الثقة بشكل شخصي برئيس الوزراء الإسرائيلي، لا سيما أنه يُسوِّف في مسألة نهاية الحرب لأسباب شخصية، ويتهرب من مناقشة ملف ما بعد الحرب.

وذكرت المصادر، التي لم تكشف الصحيفة هُويتها بالتحديد، وقالت إنها الدائرة المقربة من بايدن، أن نتنياهو لم يضع على رأس أولوياته ملف إعادة الأسرى، ويريد أن ينتظر بضعة أشهر أخرى على الرغم من المخاوف بأن المزيد منهم سيقتلون.

أخبار ذات صلة
إعلام عبري: بايدن غاضب من نتنياهو

مأزق كبير

وأوضحت أن تنصل بايدن من نتنياهو يُفترَض أن يأتي في صورة إعلان واضح بأنه فقد به الثقة على المستوى الشخصي، ولكن الصحيفة لفتت أيضًا إلى شق آخر في التوصية التي قدمها المقربون من بايدن، وهي أن يشمل الإعلان تأكيده على بقاء ثقته بالشعب وبدولة إسرائيل، كما شملت التوصية أن يصدر هذا الإعلان الشهر المقبل.

ووفق الصحيفة، يواجه بايدن مأزقًا في كيفية إقناع نتنياهو بالتراجع عن سياساته ومن ثم قبول نهاية الحرب، لا سيما أن الرئيس الأمريكي في حاجة لتحقيق إنجاز دبلوماسي عاجل بعد أن تسببت حرب غزة في تردي وضعه في الولايات المتحدة في وقت دخلت البلاد عامًا انتخابيًا.

أخبار ذات صلة
استطلاع: تراجع جديد لشعبية نتنياهو وسط انتقادات لسياسته تجاه بايدن

وتنظر مصادر بالإدارة الأمريكية إلى أن بقاء نتنياهو في السلطة لن يظل إلى الأبد، فيما أكدت الصحيفة أن وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن أبلغ نتنياهو أنه "لا يوجد حل عسكري للحسم على حماس، وأن عليه الاعتراف بأنه من دون اتفاق تاريخي ستعود حماس كما كانت"، إلا أن نتنياهو لم يتفاعل مع كلمات بلينكن، وفق الصحيفة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com