قوات إسرائيلية في غزة
قوات إسرائيلية في غزةرويترز

تقرير: نتنياهو يشكل طاقمًا سريًّا لدراسة سيناريوهات ما بعد الحرب في غزة

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو شكَّل طاقمًا سريًّا لدراسة سيناريوهات اليوم الذي سيعقب الحرب على قطاع غزة، وقالت إنه عيّن رئيس هيئة الأمن القومي رئيسًا لهذا الطاقم.

ووفق تقرير بثته قناة "أخبار 13" الإسرائيلية الأحد، فإن الطاقم الذي شكَّله نتنياهو يضم وزير الشؤون الإستراتيجية، الدبلوماسي الإسرائيلي رون دِيرمَر، وممثلين عن أجهزة الاستخبارات "الموساد"، والأمن العام "الشاباك"، فضلًا عن ممثل الجيش الإسرائيلي.

ويقف ملف السياسات التي تعتزم إسرائيل اتباعها إزاء قطاع غزة في أعقاب الحرب في قلب جدل دائر بين تل أبيب وواشنطن منذ بدء الحرب، التي أطلق عليها الجيش الإسرائيلي اسم "السيوف الحديدية" قبل أكثر من شهرين.

القناة العبرية نقلت عن مسؤول رفيع المستوى على صلة بالموضوع، أن نتنياهو أبلغ الولايات المتحدة بأنه شكل هذا الطاقم.

إعادة السلطة الفلسطينية إلى غزة

ولفتت إلى أنه رغم مواصلة العمليات العسكرية فإن إسرائيل تعمل من وراء الكواليس تحسبًا لليوم الذي سيعقب الحرب، ولا سيما ملف الكيان الذي سيبسط سيطرته على قطاع غزة، فضلًا عن ملف إعادة الإعمار والأبعاد الأخرى المرتبطة بالساحة الشمالية حيث ميليشيا حزب الله.

نتنياهو بين جنود إسرائيليين
نتنياهو بين جنود إسرائيليينرويترز

وعلمت القناة أن نتنياهو عيّن تساحي هانغبي، رئيس هيئة الأمن القومي، وهي جهة تتبع مكتب رئيس الوزراء، رئيسًا للطاقم، الذي يضم العديد من الشخصيات، منها السفير الإسرائيلي السابق في واشنطن مايك هيرتسوغ (عميد متقاعد) وباحث في شؤون الشرق الأوسط.

القناة كشفت أيضًا أن هذا الطاقم اجتمع 4 مرات حتى الآن خلال الأسابيع الأخيرة، وأنه بصدد عقد اجتماع خامس هذا الأسبوع.

ونقلت القناة عن مسؤول رفيع المستوى على صلة بالموضوع، دون أن تكشف هويته، أن إسرائيل "أبلغت الأمريكيين بتشكيل هذا الطاقم، وأن إدارة الرئيس جو بايدن على قناعة بأن على تل أبيب تقديم خطة لليوم الذي سيعقب الحرب".

وأردف المصدر أن النتائج والتوصيات التي سيصل إليها الطاقم، ستُرسَل في النهاية إلى المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن السياسي "الكابينيت".

واقتبست عن وزير الشؤون الإستراتيجية، رون دِيرمَر، الذي عمل سفيرًا لإسرائيل في واشنطن منذ 2013 حتى 2021، أنه "يتعين إجراء تحول حاد داخل السلطة الفلسطينية والمؤسسات التعليمية بها، ومن دون إجراء مثل هذه التغييرات الثقافية، ستجد إسرائيل نفسها أمام سكان يكنّون لها الكراهية"، على حد قوله، ما يعني أنه يتحدث هنا عن سيناريو إعادة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة.

يتعين إجراء تحول حاد داخل السلطة الفلسطينية
رون دِيرمَر، وزير إسرائيلي

فجوة زمنية كبيرة

القناة نقلت أيضًا عن غسان عليان (لواء بالجيش الإسرائيلي) منسق أعمال الحكومة بالأراضي الفلسطينية، أنه يرى ضرورة استمرار المساعدات الإنسانية في قطاع غزة، ويتعيَّن تأجيل مناقشة القضايا الفنية الخاصة بالفلسطينيين ومناقشتها فيما بعد.

وأشارت إلى موقف رئيس الشعبة الإستراتيجية بالجيش الإسرائيلي، إليعيزر توليدانو (ضابط برتبة لواء)، عضو الطاقم، الذي أكد أن فجوة زمنية كبيرة ستحدث بين الحسم ضد حماس والقضاء الكامل على جيوب المقاومة، وفي هذه الفترة سيكون من الصعب إعادة ترميم القطاع، إذ ستتواصل خلالها العمليات العسكرية".

أخبار ذات صلة
مرحلة ما بعد حرب غزة.. السيناريو الأسوأ

ونقلت القناة ردًّا صادرًا عن الجيش بشأن تشكيل الطاقم، وأبلغها أن من واجبه أن ينظر إلى الأمام، وأكد لها أنه يعمل على هذا الملف طوال الوقت، وأن من سيتخذ القرار في النهاية هو المستوى السياسي.

المصدر: قناة "أخبار 13" الإسرائيلية

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com