نازحون في جنوب قطاع غزة
نازحون في جنوب قطاع غزةرويترز

صحيفة: هجوم رفح يثير انقسامًا بين أمريكا وإسرائيل

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن الهجوم على مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، يثير انقسامات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، خاصة في ظل وجود مئات آلاف النازحين في المنطقة.

واقترح المفاوضون الأمريكيون والعرب هدنة قصيرة في قطاع غزة لخلق فرصة لوقف إطلاق النار لفترة أطول بين إسرائيل وحماس.

وذكرت الصحيفة في تقرير أن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود، مع نفاد الوقت قبل الموعد النهائي في شهر رمضان، مشيرة إلى أن وقف إطلاق النار يمكن أن يُظهر جدية الطرفين في التوصل إلى اتفاق أطول.

ويشير التقرير إلى أن إسرائيل تعتقد أن حماس تريد تصعيد القتال، في حين تتحدث حماس عن تهديد إسرائيل بشن هجوم نهائي كسبب لموقفها.

وتتعرَّض إدارة بايدن لضغوطات من أجل التوصل إلى وقف القتال في غزة، إذ أدى الوضع إلى أزمة إنسانية بعد مقتل الآلاف من الفلسطينيين.

أخبار ذات صلة
أمريكا تدعم قرارا يقضي بوقف فوري لإطلاق النار في غزة

وانتقدت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس طريقة تعامل إسرائيل مع الاحتياجات الإنسانية في غزة، وهناك انتقادات وانعدام ثقة تجاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتقول إسرائيل إنها بحاجة إلى القضاء على حماس في مدينة رفح لمنعها من إعادة تجميع صفوفها وإعادة التسلح.

وأصبحت المحادثات حساسة بشكل متزايد، إذ يُنظر إلى عودة النازحين الفلسطينيين إلى ديارهم على أنها مكسب سياسي لحماس، بينما يعمل الوسطاء على إقناع إسرائيل بالموافقة على هدنة إنسانية وزيادة تدفق المساعدات إلى غزة.

وفي الأسبوع الماضي، هدَّدت حماس بالانسحاب من المفاوضات بعد أن فتحت القوات الإسرائيلية النار على المدنيين الفلسطينيين بالقرب من قافلة مساعدات.

يتسابق المفاوضون للتوصل إلى هدنة قبل بداية شهر رمضان، إذ تميل التوترات إلى التصاعد خلال هذا الوقت في القدس.

ويسعى الفلسطينيون إلى الوصول إلى الأماكن المقدسة، في وقت دعت فيه حركة حماس إلى الاحتجاج على القيود المفروضة على المصلين الفلسطينيين المسلمين في المسجد الأقصى.

وأكد بنيامين نتنياهو التزام إسرائيل بحماية حرية العبادة في الحرم القدسي الشريف خلال العيد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com