ليبرمان يستهل عمله وزيرًا للدفاع بإعلان دعمه مبادرة السيسي – إرم نيوز‬‎

ليبرمان يستهل عمله وزيرًا للدفاع بإعلان دعمه مبادرة السيسي

ليبرمان يستهل عمله وزيرًا للدفاع بإعلان دعمه مبادرة السيسي

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

استهل وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد أفيجدور ليبرمان، رئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“، مهام منصبه، بالتعليق على دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي وجهها خلال افتتاح مشاريع تنمويه جنوبي مصر، منتصف الشهر الجاري، والتي ناشد خلالها جميع الأطراف بما في ذلك الأحزب الإسرائيلية بإزالة الخلافات والعمل من أجل التوقيع على اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وظهر ليبرمان مساء الاثنين، برفقة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عقب إدلائه القسم أمام الكنيست، وأثنى على خطاب السيسي الذي يعود ليوم السابع عشرمن أيار/ مايو الجاري، وأكد أنه يرحب بدعوة الرئيس المصري بشأن العمل من أجل التوقيع على معاهدة سلام مع السلطة الفلسطينية، ودعم مبادرة السلام العربية.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد على تأييده للرؤية السياسية القائمة على إعلان دولتين للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، وقال إنه يؤيد أجزاء كبيرة من مبادرة السلام العربية، في إشارة للمبادرة السعودية التي كانت قد طرحت إبان القمة العربية التي استضافتها العاصمة اللبنانية بيروت العام 2002.

ووجه ليبرمان رسالة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووجد الفرصة لفتح صفحة جديدة مع القاهرة، ولا سيما في ظل مواقفه العدائية الشهيرة تجاهها، ومنها مطالبته بضرب السد العالي جنوبي مصر.

وأشار ليبرمان إلى أنه يؤيد بشدة خطاب السيسي واصفا الخطاب بأنه مهم للغاية، ويخلق فرصا حقيقة، مضيفا ”من واجبنا أن نحاول التعاطي مع هذه الجهود“، مؤكدا أن ”مبادرة السلام العربية تحمل عناصر إيجابية تتيح البدء في حوار جاد مع جميع جيران إسرائيل العرب“.

من جانبه، أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، إلى إمكانية إحياء مبادرة السلام العربية التي  تعرض على إسرائيل اعتراف الدول العربية بها دبلوماسيا مقابل اتفاق على إقامة دولة مع الفلسطينيين.

وقال نتنياهو ”مبادرة السلام العربية تشمل عناصر إيجابية يمكن أن تساعد في إحياء المفاوضات البناءة مع الفلسطينيين“ مكررا تصريحات أدلى بها قبل نحو عام لصحافيين إسرائيليين.

وأضاف ”نحن مستعدون للتفاوض مع الدول العربية على تعديلات لتلك المبادرة حتى تعكس التغيرات الكبيرة التي شهدتها المنطقة منذ 2002 مع الاحتفاظ بالهدف المتفق عليه بإقامة دولتين لشعبين.“

وأدلى نتنياهو بهذه التعليقات بالإنجليزية أيضا خلال كلمة كان معظمها بالعبرية وهي طريقة يلجأ لها عادة حين يريد توجيه رسالة للمجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com