إسرائيل.. ليبرمان يتولّى حقيبة الدفاع رسميًا

إسرائيل.. ليبرمان يتولّى حقيبة الدفاع رسميًا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

صادق وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بالإجماع، اليوم الإثنين، على الاتفاق الائتلافي الموقع بين حزبي ”الليكود“، برئاسة بنيامين نتنياهو، و“إسرائيل بيتنا“، برئاسة أفيجدور ليبرمان، بيتولي الأخير منصب وزير الدفاع، فضلاً عن منحه حقيبة الاستيعاب للنائبة من الحزب ذاته صوفا لاندفر، وبذلك نجح نتنياهو في توسيع ائتلافه الضيق الذي تشكل من 61 نائباً، ليصل إلى 66 نائباً بالكنيست.

جاءت مصادقة وزراء الحكومة الإسرائيلية عقب التوصل إلى حل بشأن مطالب وزير التعليم نفتالي بينيت، التي تتعلق بمنظومة اتخاذ القرارات داخل المجلس الوزاري للشؤون السياسية والأمنية ”الكابينيت“.

واتفق نتنياهو وبينيت على استحداث منصب السكرتير العسكري بالمجلس، على أن يكون دوره تزويد أعضائه بالمعلومات العسكرية اللازمة التي تمكنهم من اتخاذ القرار المناسب، وعدم الوقوع في أخطاء أو تقصير نتيجة قلة الخبرة في المناحي العسكرية.

وجاء الاتفاق بين نتنياهو وبينيت عقب اتصالات ماراثونية أُجريت طوال الـ24 الساعة الماضية، بوساطة وزير الصحة بحكومة الاحتلال يعقوب ليتسمان، من يقف على رأس حزب ”يهدوت هاتوراه“ الحريدي، أحد الأحزاب الائتلافية.

وقبل التوصل إلى تفاهمات طالب بينيت بإجراء تعديلات واسعة على منظومة اتخاذ القرارات بالمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية، واتهم  نتنياهو بالاستحواذ على تلك المنظومة، وقال إنه من يتخذ القرارات فعليًا دون الالتفات إلى آراء أعضاء هذا المجلس.

وهدد بينيت بتقويض انضمام حزب ”إسرائيل بيتنا“ الذي يحمل أفكارًا مقاربة لتلك التي يتبناها حزبه اليميني القومي، وبعدم التصويت لصالح انضمام ليبرمان للحكومة، وعرقلة توليه منصب وزير الدفاع، في حال لم يلبّ نتنياهو مطالبه.

وانضم ليبرمان اليوم الإثنين، رسميا إلى حكومة نتنياهو، وحصل بمقتضى الاتفاق على حقيبتين وزاريتين، هي الدفاع والاستيعاب، وعدد من المناصب الأخرى، بيد أن حقيبة الدفاع تعتبر الجائزة الكبرى التي حصل عليها رئيس الحزب اليميني القومي.

ويدلي ليبرمان ولاندفر اليوم بالقسم أمام الكنيست، ويبدأ مباشرة بتولي مهام منصبيهما فور انتهاء المراسم. كما يدلي عضو الكنيست تساحي هانجبي ”حزب الليكود“ بالقسم وزيرًا بلا حقيبة في حكومة نتنياهو.

ولم تتوقف مساع نتنياهو لضم المزيد من الأحزاب إلى إئتلافه، وجدد اليوم الإثنين دعوته لكتلة ”المعسكر الصهيوني“ الوسطية المعارضة للانضمام، وقال أن الباب مازال مفتوحًا أمام الجميع.

ودعا نتنياهو خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب ”الليكود“ الأحزاب التي ترغب في إحلال السلام وتوفير الأمن لمراجعة مواقفها والعمل فورا على الانضمام للائتلاف، زاعمًا أن الحكومة التي يمتلك ليبرمان عضويتها ”ستعمل بمسئولية في المجال العسكري والأمني وستحاول إيجاد طرق لدفع مسيرة السلام قدمًا، استنادًا إلى التطورات التي تشهدها المنطقة“، على حد قوله.

الوسومات: إسرائيل، الحكومة الإسرائيلية، الكنيست، أفيجدور ليبرمان، بنيامين نتنياهو، الليكود

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة