الجزائر: علاقاتنا مع فرنسا لن تكون أبدًا عادية

الجزائر: علاقاتنا مع فرنسا لن تكون أبدًا عادية

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

ينظر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى علاقات بلاده مع فرنسا وفق منطق يمكن أن تكون جيدة ويمكن أن تكون سيئة لكنها لن تكون أبدًا عادية، وفق ما صرح به وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة.

تأتي تصريحات الوزير الذي يزور باريس حاليًا، في خضم توتر دبلوماسي نشب بين البلدين بسبب انزعاج السلطات الجزائرية من تعاطي دوائر إعلامية وسياسية فرنسية مع الشأن الداخلي الجزائري.

وقال لعمامرة إن ”العلاقة بين بلاده وفرنسا تتطلب العمل في العديد من القطاعات“، مضيفًا أن ”هناك مصالح ومشاريع مشتركة لفتح آفاق جديدة ”.

وأضاف وزير الخارجية بالقول إنه ”بطبيعة الحال هناك مصالح خاصة ومصالح متعددة وهناك مجالات جدًا معقدة، وإن الجزائر حريصة على استقلالها وعلى مسائل دولية عادلة“، في إشارة منه إلى رواسب الماضي التاريخي الذي يجمع بين بلدين ربط بينهما استعمار امتد إلى 132 عاماً.

وأشار الوزير الجزائري إلى خلافات جوهرية بين البلدين إزاء قضايا إقليمية ودولية على غرار النزاع السوري والأزمة الليبية، حيث أكد على أن بلاده ”لها مواقف ثابتة ومبدئية ولن تحيد عنها، كما أن التحاور مع باريس يجري على قدم المساواة“.

من ناحيتهم، رأى مراقبون أن العلاقات بين الجزائر وفرنسا ليست على ما يرام على الرغم من التصريحات البروتوكولية المعتادة، بدليل التوجه الرسمي إلى فتح السوق المحلية الجزائرية على مصراعيها أمام الشركات البريطانية كمحاولة لسحب البساط من التواجد التقليدي الفرنسي.

يذكر أن الجزائر استضافت خلال الأسبوع الماضي، منتدى الأعمال الجزائري البريطاني وأعلنت عن إبرام اتفاقيات شراكة اقتصادية ثنائية مع المملكة المتحدة وشملت عديد المجالات تضاف إلى قطاع المحروقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com