داعش يستغل مواقع الزواج لاستدراج الفتيات

داعش يستغل مواقع الزواج لاستدراج الفتيات

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

يستغل تنظيم داعش، شبكة الإنترنت، من أجل جذب العديد من المتطرفين، الذين يمكن تطويعهم لخدمة أهدافه في سوريا والعراق.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية، فإن ميليشيات داعش تقوم حاليًا باستغلال المواقع الإلكترونية الخاصة بالزواج، من أجل استدراج الفتيات بهدف الزواج منهن.

ووفقًا لأحد ضباط المخابرات الأردنية، فإنه لا يوجد أي من مواقع التواصل الاجتماعي في مأمن من ميليشيات داعش.

وأضاف الضابط: ”في نهاية العام الماضي، جاءنا بلاغ من أسرة تعيش بالقرب من مدينة الزرقاء، ثاني أكبر المدن الأردنية، والتي تعتقد أن ابنتهم تتواصل مع بعض الأشخاص المتطرفين عبر الإنترنت“.

وتابع الضابط الأردني: ”نصحتهم بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر والتيليغرام) الخاصة بها، لكنهم أخبروني بأنها كانت تتواصل معهم من خلال مواقع الزواج الإلكترونية“.

وبحسب الصحيفة، اتضح فيما بعد أنها على تواصل مع أحد مقاتلي داعش، والذي كان يحاول إقناعها بالقدوم إلى مدينة الرقة، عاصمة ”الدولة الإسلامية“، للزواج منها حيث الثراء، بالإضافة إلى منزل كبير وخدم، كما أن زوجها سيكون مقاتلًا وسيمًا، وأرسل لها صورًا لبعض من المجوهرات التي سوف يهديها لها ليلة الزفاف.

إلا أنه تم التمكن من منع الفتاة من الانضمام لتنظيم داعش قبل فوات الأوان.

وتقول المخابرات الأمريكية، إن السبب وراء نجاح تنظيم داعش، هو الاستخدام الأمثل لشبكات التواصل الإلكترونية.

وقال ضابط بالمخابرات الأمريكية لموقع  BuzzFeed news، إنه لا يمكنه القول بأن مواقع التواصل الاجتماعي هي السبب الوحيد وراء نجاح هذه الجماعات الإرهابية، إلا أنها شكلت عاملًا كبيرًا لانتشار أفكارهم في العالم، مشيراً إلى أن أعضاء هذا التنظيم لطالما أجادوا استخدام الإنترنت.

وثمة توقعات  بأن الفتاة المفقودة، يسرا حسين، البالغة من العمر 15 عامًا، قد هربت بهدف الزواج والانضمام إلى تنظيم داعش، عن طريق أحد مواقع الزواج الإلكتروني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com