مصدر لـ“إرم“: اتفاق بين الحكيم والمالكي على إزاحة العبادي

مصدر لـ“إرم“: اتفاق بين الحكيم والمالكي على إزاحة العبادي

المصدر: بغداد ـ إرم نيوز

كشفت مصادر برلمانية، مقربة من التحالف الوطني العراقي (الشيعي)، اليوم الجمعة، أن هناك اتفاقاً جرى بين زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم ورئيس ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، على إزاحة رئيس الحكومة حيدر العبادي من منصبه.

وقالت المصادر البرلمانية لموقع ”إرم نيوز“، إن اجتماعًا عقد ظهر اليوم الجمعة في مكتب زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وتوصلا خلاله إلى ضرورة إزاحة العبادي من منصبه بعد فشله في تحقيق الإصلاح.

وأوضحت المصادر، أن ”زعيم منظمة بدر الشيعية النائب هادي العامري، طرح اسمه كمرشح تسوية لرئاسة الحكومة العراقية خلال سنة واحدة، من أجل الترتيب لانتخابات برلمانية مبكرة لحل الأزمة“، مضيفة أن ”الحكيم والمالكي أوضحا أنه في حال رفض العامري هذه المهمة، فإن القيادي في حزب الدعوة الإسلامية طارق نجم، أو وزير النفط المستقيل القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي عادل عبد المهدي سيتولى المهمة“.

وفي سياق متصل، قالت صحيفة ”الغد“ العراقية، الجمعة، نقلاً عن مقربين من المالكي، إن الأخير أصدر توجيهات لما يسمى بـ“الجيش الإلكتروني“ التابع له بإيقاف الحرب الإعلامية ضد المجلس الأعلى وزعيمه عمار الحكيم.

وأضافت الصحيفة الإلكترونية؛ أن ”هذه الهدنة أتت بعد فتح قنوات تقارب بين المجلس الأعلى وائتلاف دولة القانون، وحصول المجلس على وعد من المالكي بدعم عادل عبد المهدي كبديل لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي“.

وتنشط العشرات من الصفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي ”الفيسبوك“ لكل من المالكي والحكيم، وتسمّى بالجيش الإلكتروني، حيث تشن حملات دعائية مضادة ضد الخصوم، ويقوم المجلس الأعلى وائتلاف دولة القانون بتوظيف عشرات العاملين على هذه الصفحات لإدارتها.

وفي سياق متصل، قال الإعلامي نجم عبد الله المقرب من التحالف الشيعي، إن لقاء جرى بين نوري المالكي والقيادي في المجلس الأعلى همام حمودي، تناولا فيه إمكانية بناء تحالفات جديدة وطرح بديل عن رئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com