أخبار

نادي الأسير الفلسطيني يحذر من تدهور صحة معتقل لدى إسرائيل
تاريخ النشر: 21 أبريل 2016 13:57 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2016 14:06 GMT

نادي الأسير الفلسطيني يحذر من تدهور صحة معتقل لدى إسرائيل

الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه عن الطعام ضد اعتقاله إداريًا في السجون الإسرائيلية لليوم الـ 50 على التوالي.

+A -A
المصدر: رام الله- إرم نيوز

حذر ”نادي الأسير الفلسطيني“ اليوم الخميس من تدهور خطير على صحة معتقل فلسطيني لدى إسرائيل مضرب عن الطعام منذ 50 يومًا.

وقال بيان صادر عن نادي الأسير إن ”الأسير سامي جنازرة  البالغ من العمر 43 عامًا، من الخليل في الضفة الغربية يواصل إضرابه عن الطعام ضد اعتقاله إداريًا في السجون الإسرائيلية لليوم 50 على التوالي“.

وأضاف البيان أن جنازرة تعرض خلال الأيام القليلة الماضية إلى نوبات تشنج وإغماء تسببت بسقوطه على الأرض وأصيب بجرح عميق في رأسه، ورغم تدهور وضعه الصحي إلا أن إدارة السجون الإسرائيلية تستمر في احتجازه داخل الزنازين.

وحسب البيان ، سبق أن أمضى جنازرة سبعة أعوام على فترات متفرقة في السجون الإسرائيلية وكان تم إعادة اعتقاله في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي وتحويله إلى الاعتقال الإداري.

وحسب إحصائيات رسمية فلسطينية يضرب حاليا داخل السجون الإسرائيلية أربعة معتقلين فلسطينيين منذ فترات مختلفة ثلاثة منهم احتجاجًا على اعتقالهم إداريا.

وتظهر الإحصائيات الفلسطينية أن عدد المعتقلين إداريًا لدى إسرائيل يقارب 750 فلسطينيًا، علمًا أن الاعتقال الإداري بحسب القانون الإسرائيلي يتيح احتجاز المشتبه فيه دون توجيه اتهام محدد له لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة زمنيًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك