انسحاب مرشّح وزارة النفط العراقية يعقّد حسابات العبادي – إرم نيوز‬‎

انسحاب مرشّح وزارة النفط العراقية يعقّد حسابات العبادي

انسحاب مرشّح وزارة النفط العراقية يعقّد حسابات العبادي

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أعلن مرشح وزارة النفط في حكومة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجديدة، نزار محمد سليم النعمان اليوم الجمعة سحب ترشحه لهذا المنصب، معللاً انسحابه بغياب التوافق السياسي على التشكيلة المقترحة.

وقال النعمان في تصريح صحفي اليوم الجمعة، إن ”قرار انسحابي من الترشيح لوزارة النفط، بسبب عدم وجود التوافق السياسي على الكابينة الوزارية الجديدة“.

وكان المرشح النعمان قد قال  أمس عقب الإعلان عن ترشيحه للمنصب الوزاري، إن الأمل يحدوه في إمكانية حل الخلافات بين بغداد وحكومة كردستان“.

وقدم  حيدر العبادي في جلسة استضافته بالبرلمان أمس الخميس تشكيلته الحكومية الجديدة، مع إعادة هيكلة ودمج عدد من الوزارات ليصل عدد الوزارات إلى 16 حقيبة.

وحدد رئيس البرلمان سليم الجبوري 10 أيام لدراسة السير الذاتية للمرشحين الجدد، وشهرًا لإجراء إصلاح شامل، وحسم جميع المناصب التي تدار بالوكالة.

والنعمان البالغ من العمر 65 عاما هو عميد كلية التخطيط بجامعة دهوك في إقليم كردستان، وقضى ثلاثة عقود أستاذا بجامعة الموصل.

كما عمل المرشح الحاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة شيفيلد في بريطانيا عام 1970، مستشارا لشركات نفط في إقليم كردستان ومناطق أخرى بالعراق.

وقد رشح العبادي النعمان لمنصب وزير النفط في التعديل الوزاري الذي قدّمه للبرلمان أمس الخميس، سعيًا إلى إنهاء نزاع مرير مع الإقليم الشمالي شبه المستقل.

وكانت الحكومة المركزية قد وقعت مع الأكراد اتفاقاً تُسلّم حكومة إقليم كردستان بمقتضاه 550 ألف برميل من النفط من إنتاج الإقليم يوميا إلى شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، الخاضعة لسيطرة الحكومة المركزية مقابل حصة في ميزانية الدولة نسبتها 17 %.

وأوقف الأكراد الساعون إلى قدر أكبر من الاستقلال عن بغداد في تصدير نفط الإقليم، جميع عمليات تسليم النفط إلى الحكومة العراقية في سبتمبر/ أيلول 2015، واتجهوا عوضًا عن ذلك إلى شحن إنتاجهم بشكل مستقل

ومن شأن انسحاب الوزير الكردي أن يعقّد حسابات العبادي الذي عوّل على ترشيحه، في إنهاء الخلافات مع إقليم كردستان حول الإنتاج النفطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com