أنباء عن مقتل وزير الحرب بتنظيم داعش أبو عمر الشيشاني – إرم نيوز‬‎

أنباء عن مقتل وزير الحرب بتنظيم داعش أبو عمر الشيشاني

أنباء عن مقتل وزير الحرب بتنظيم داعش أبو عمر الشيشاني

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

 تواردت أنباء عن مقتل من وصفه مسؤولون أمريكيون بأنه وزير الحرب الفعلي لتنظيم داعش، الجورجي الأصل، أبو عمر الشيشاني، بغارة أمريكية على مكان تواجده في مدينة الشدادي بمحافظة الحسكة السورية.

وبينما كشف مصدر في البنتاغون، عن مقتل القيادي  أبو عمر الشيشاني، أثناء الغارة الجوية  الثلاثاء، قال مسؤولون أمريكيون إنه لا يمكن الجزم بمصيره.

وعبر مسؤولان أمريكيان عن تفاؤلهما بشأن الضربة لكنهما أقرا بأن تحديد مصير الشيشاني ليس مؤكدا وأن نتائج العملية لا تزال قيد المراجعة. واكتفى مسؤول ثالث بالقول إن الشيشاني كان مستهدفا في العملية.

وقال مصدر بالنتاغون، (فضل عدم ذكر اسمه)، إن الطيران الأمريكي، قد استهدف القيادي الذي يحمل الجنسية الجورجية، ويشغل مركزاً مهماً في صفوف التنظيم، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتابع، ”الشيشاني كان أحد قيادات داعش، ومطلوب من قبل الولايات المتحدة”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد صنفت تارخان تيمورازوفيتش باتريشفيلي، المعروف باسم أبو عمر الشيشاني، في قائمتها للإرهاب الدولي في 24 سبتمبر/ أيلول 2014، وخصصت مبلغ 5 ملايين دولار ضمن برنامج مكافآت من أجل العدالة لمن يدلي بمعلومات عنه أو يساعد في القبض عليه، بحسب موقع البرنامج الإلكتروني.

ومنذ عام 1984، تم إنشاء برنامج مكافآت من أجل العدالة والذي يتم بموجبه تخصيص وزير الخارجية الأمريكية مبالغ مالية لمن يساعد في إلقاء القبض على من تصنفهم الولايات المتحدة ضمن قائمتها للإرهاب الأجنبي.

وكان الشيشاني قد شغل مركز قائد لـ“مجلس شورى المجاهدين“ في مدينة الرقة السورية عام 2014، حيث أشرف على سجن الطبقة القريب منها، والذي يتوقع أن يكون ”داعش“ قد احتفظ فيه خلال تلك الفترة بعدد من الرهائن الاجانب، بحسب الموقع الإلكتروني لبرنامج مكافآت من أجل العدالة.

 وفي عام 2013، بايع الشيشاني زعيمداعشأبو بكر البغدادي، الذي عينه فيما بعد مسؤولاً وقائداً لقوات التنظيم شمالي سوريا بالأخص محافظات حلب والرقة واللاذقية وشمالي إدلب، ليصبح فيما بعد برتبة أمير على شمال سوريا، متخذاً من محافظة حلب مقراً له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com